اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

لأننا نعرف الإخوان والحوثي..

سعيد عبدالله السبت 23 مارس 2019 - الساعة (3:49) مساءً

تضامنا مع حجور، لأننا عرفنا ظلم وبغي وطغيان أتباع الخميني في عدن، عشنا ظلمهم، وذقنا مرارته، ونعرف أكاذيبهم وافتراءاتهم على خصومهم وعلى كل من يسكن مناطق خصومهم.

والآن نتضامن مع تعز، لأننا -أيضاً- خبرنا ظلم أتباع البنا وسيد قطب والقرضاوي، وذقنا مرارته قبل الحرب في المكلا، في غيل باوزير، في أبين، في عزان، وفي مستشفى العرضي.. هل ما زلتم تذكرون مستشفى العرضي، وما وثقته الكاميرات يومها من ظلم تهتز له السماوات والأرض وتتفجر منه الأكباد.

وذقنا المرارة منهم بعد الحرب أضعافاً مضاعفة.. قتلوا كما قتل إخوانهم الحوثيون أتباع الخميني.. بالمفخخات والانتحاريين والقتلة من كل نوع، ملأوا شوارع عدن بالدم المسفوك ظلماً وعدواناً.

نحن نعلم تماماً أن من تتهمه هذه الجماعة وتلك بالعدوان هو البريء، ومن تقول عنه كاذب هو الصادق، ومن تكفره هو المسلم المؤمن، ومن تقتله هو من يستحق الحياة.

نفهم هذا وعشناه وعايشناه وذقناه وأبكانا هذا الظلم والظغيان أياماً وليالي، وحرق قلوبنا.. واليوم نشعر بحجم المرارة والشعور بالظلم لدى ضحايا الإماميين في حجور وتعز ونتعاطف معهم.

وسنظل كذلك ما حيينا أعداء صرحاء للإماميين أتباع البنا وأتباع خميني لا فرق عندنا بينهم.

قد بدت العداوة والبغضاء بيننا وبينهم أبداً حتى يؤمنوا بالله وحده ويكفروا بأئمة الضلال والإشراك بالله أنداداً.

احدث المقالات

وفاة والدته سبب الاعتراف بمصرعه.. أين أصيب وزير داخلية الحوثي؟ وكيف نقل للعلاج في إيران؟ - خاص

الحرب كصفقة سياسية.. خطة غريفيث الجديدة للحديدة على خط المعارك في الضالع!

الشرعية تلتزم الصمت تجاه جبهات الجنوب.. وسياسي: آلة الإخوان تعبث بالحرب والشرعية للكسب على حساب الجميع

لجنة عسكرية من مأرب لترقيم الحشد الشعبي في تعز

مخطط إصلاحي لضرب عمق الحجرية بجبل حبشي وصبر