ياسر اليافعي

ياسر اليافعي

تابعنى على

الاستغلال السياسي وعشوائية الدعم سينهي طموح الناشئين

الثلاثاء 14 ديسمبر 2021 الساعة 06:10 م

الاستغلال السياسي لفوز منتخب الناشئين والتعامل العشوائي مع هذا الفوز والدعم غير المخطط له، كل هذه عوامل ستؤدي إلى قتل فرحة الجميع بهذا المنتخب، وسينتهي الحال بهؤلاء الشباب صغار السن الذين وصلوا بموهبتهم، إلى أن يكون مصيرهم نفس مصير منتخب الناشئين الذي وصل إلى تصفيات كأس العالم قبل أكثر من 15 سنة، وحدث معه ما يحدث اليوم مع هؤلاء الشباب الأبطال.

هؤلاء الشباب بحاجة إلى الاحتضان والاهتمام بهم خارج اليمن، وتأهيلهم التأهيل الجيد، وإبعادهم عن التجاذبات السياسية التي هي سبب دمار البلاد وخرابها، حتى يقدروا ينافسوا في منافسات وبطولات دولية وتستمر إنجازاتهم.

 إغراقهم في الأموال غير المدروسة وغير المخطط لها سيتحول إلى جانب سلبي في حياتهم الرياضية، لأنهم في سن يحتاج التوجيه والنصح والإرشاد وتنمية مواهبهم.

لكن نحن في بلد يتم فيها قتل أي إنجاز أو فرحة للمواطن من خلال استغلال السياسيين الفاشلين لها وتسخيرها لصالح استمرار فسادهم وعبثهم ومشاريعهم، سواء كانوا مسؤولين أو رجال أعمال. 

ورسالتي إلى هؤلاء الشباب الصغار: حافظوا على أنفسكم ولا تغريكم الأموال والاستقطاب السياسي، واستمروا برسم الفرحة في وجوه هذا الشعب، واعملوا من أسمائكم نجوماً كباراً ولا تكرروا أخطاء من سبقكم.

ورسالتي إلى السياسيين ورجال الأعمال: سخروا دعمكم وجهودكم لانتشال الشباب من  الوضع المزري الذي يعيشونه في المحافظات من خلال دعم الأنشطة والمسابقات بشكل منتظم، وسيكون معنا عشرات النجوم القادرين على إسعاد الناس وتحقيق إنجازات، لكن تدمرون الشباب بحروبكم وفسادكم وجشعكم ثم تستغلون أبسط إنجاز يحققونه، فهذا قمة النفاق والاستغلال السياسي الرخيص.

بالمختصر:

الكرة في ملعبكم أنتم وحدكم أيها الأبطال، استغلوا الأموال والتبرعات لصالح تطوير أنفسكم، أما السياسيون والتجار كل هدفهم استغلال انتصاراتكم وعلى قول المثل: "يأكلوكم لحم ويرموكم عظم"، ولكم فيمن سبق دروس وعبر.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك