عصام الحضرمي

عصام الحضرمي

تابعنى على

أينما وجدت العمالقة حلت الانتصارات

الثلاثاء 11 يناير 2022 الساعة 07:41 م

إزاحة الإخوان من المشهد السياسي في شبوة كان ثماره الانتصارات في الميدان واستعادة أرض شبوة.

وهذا أكبر دليل على أن وجود هامة وطنية مثل "العولقي" على رأس شبوة وبوجود قوات العمالقة أحدثت انتصارات على أرض المعركة حتى استطاعت قوات العمالقة الجنوبية استعادة كافة أرض شبوة في فترة وجيزة.

أثبتت قوات العمالقة بأن مليشيا الحوثي أضعف مما توقعنا وما حدث من "الإخوان" خلال سبع سنوات من قيادتهم زمام الحرب ضد الحوثي.

صوروا لنا الحوثي وللتحالف العربي والمواطن اليمني بأن مليشيا الحوثي قوة لا تهزم واشبعونا بالانتصارات الوهمية ولم نشاهد إلا انسحابات من المحافظات التي قاومت ورفضت الحوثي بكل قوة وقدمت خير أبنائها ثم تم تسليمها  بظروف مشبوهة.

بينما في السابق القوات المشتركة في الساحل الغربي أنجزت انتصارات سريعة كانت تقضي بتحرير محافظة الحديدة لولا مؤامرة أحاكها الإخوان للنيل من القوات المشتركة والعميد طارق صالح وتم إيقافها بتوقيع اتفاق استكهولم.

وفي شبوة بعد إزاحة الإخوان من السلطة لم تستطع المليشيا عرقلة معركة تحرير شبوة طالما وعلى رأس السلطة "العولقي" وتكفلت القوات المشتركة بمعركة التحرير.