الموجز

سعيد عبداللهسعيد عبدالله

"الإخوان".. تاريخ حافل باغتيالات الخصوم

مقالات

2019-12-02 22:37:39

كل من شيطنه الإخوان وحرضوا عليه وشنوا عليه الحملات يرحل بعملية اغتيال.

عدنان الحمادي حاولوا اغتياله أكثر من مرة واليوم يبدو أنهم نجحوا..

يقتلون ويخلون الضحية محل تهمه، ما فيش ضحية من ضحاياهم تركوه يموت دون تشويه!

وبعد التخلص من الضحية الذي كان إلى قبل موته عميلاً وشيطاناً وخائناً يبدأ النعي والبكاء وذكر محاسنه.

ثم تنطلق مرحلة أن من قتله هو من كان عميلاً له بغرض استهداف الجماعة وخلق مبرر.. وهكذا.

يا سادة:
هذا التنظيم ليس جماعة دعوية دينية سياسية، ولا حزبا سياسيا ولا جمعية خيرية.. إنه جهاز استخبارات متمكن ومحترف مارس الاغتيال منذ تأسس.

إنهم متورطون في اغتيال خصومكم وتشويههم وحبك السيناريوهات المحكمة.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->