سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

تصعيد الحوثي بالحديدة والانفلات الأمني بوادي حضرموت

الخميس 08 أكتوبر 2020 الساعة 09:14 م

بعد التطورات الأخيرة في جبهة الحديدة يصبح التمسك باتفاق السويد كما هو خطأ آخر مستقل وجديد.

تحتاج جبهة الحديدة إحراز تقدم ميداني ولو محدود وإحداث تعديل مسار..

وهي فرصة للمراجعة الداخلية وإعادة النظر في الكثير من الأمور..

العودة لواقع ما قبل معركة الدريهمي الأخيرة طالب به كل من الحوثيين وخارجية ما تسمى الشرعية تجاوباً مع دعوة (المبعوث الاممي) غريفيث.

والموافقة على رغبة جماعة إيران وخارجية قطر.. خطأ كبير.

***

في وسط سوق سيئون تم اغتيال شاب صباح الأربعاء.

ولاذ مرجعية حلف قبائل حضرموت وحلف قبائل حضرموت والجامع ووكيل وسلطة وأمن وادي حضرموت ومحافظ حضرموت والمنطقة الأولى وقائد القوات السعودية في وادي حضرموت.... بالصمت كالعادة ولاذ القتلة بالفرار..!

واقع غير أخلاقي وغير إنساني تعيشه حضرموت وادياً بالاغتيالات والقتل وساحلاً بالخدمات..

أصبحنا نخجل من هذا الخزي الذي لا يقبل التغيير.

***

تحية لمصر العرب وجيشها العظيم في ذكرى العبور..

ستبقى مصر عظيمة وعمود الخيمة العربية.

***

أردوغان لديه نسخه مهيكلة من الإسلام أو محدثة وهو نصح بها الإخوان المسلمين في مصر أيام وصولهم للسلطة.

وكل الذين كبروا لهجومه اللفظي والدعائي ضد تصريحات ماكرون يؤيدون النسخة التركية من الإسلام لكن في تركيا فقط، ويرفضونها بشكل قاطع في الدول العربية أوطانهم.. أو يرفضونها مؤقتاً حتى يصلوا للحكم في أوطانهم؟

ربما..

ويبررون لأردوغان في تركيا بأن نسخته من الإسلام المهيكل بالقوانين العلمانية هي نسخه مؤقتة لضرورات واقعية والضرورات تبيح المحظورات... طبعاً.

هل يقبل خرفان أردوغان هيكلة الإسلام حسب أحكام الدستور والقانون التركي القائم حالياً؟

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك