سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

المكلا.. احتجاجات سلمية أم فوضى؟!

الجمعة 29 أكتوبر 2021 الساعة 07:36 م

ثورة الجياع في المكلا تهاجم باصاً لأحد المقاوتة وتنهب القات ثم تشتعل اشتباكات بين الثوار، كل ثائر ضد الجوع يناضل من أجل انتزاع بندل رفيقه في الثورة.

قلنا ونبهنا أولئك الذين يدفعون نحو الفوضى في المكلا والانفلات الأمني؛ الفوضى خطر سيذوق الكل مرارته وأولهم الدافعون والمثورون، وما زلنا ننبه وننصح.

هناك فرق ضخم بين الاحتجاج والرفض السلمي المحترم للأوضاع الاقتصادية، وبين الفوضى والانفلات.

 قطع الطرقات ليس احتجاجاً، استهداف المباني المدرسية ليس احتجاجاً، الاعتداء على الأملاك الخاصة مهما كانت قاتاً أو غير قات ليس احتجاجاً.

من ينهب اليوم سيارة قات، غداً سينهب سيارة شركة تجارية توزع المواد التجارية بمبرر أن "التجار فجار"، كما يروج لهم بعض الفاشلين والتافهين.

ومن ينهب سيارة شركة تجارية خاصة سينهب سيارة مواطن، من يقتحم محلاً تجارياً اليوم، غداً سيقتحم منازل المواطنين.

المكلا ليست بخير يا حضرموت، ويا كل حضرمي غيور يعشق عاصمة حضرموت.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك