قوات أمنية تهاجم منزل مريض نفسي بمديرية العدين بمختلف الاسلحة وبداخله أولاده الستة

قوات أمنية تهاجم منزل مريض نفسي بمديرية العدين بمختلف الاسلحة وبداخله أولاده الستة

السياسية - الثلاثاء 03 ديسمبر 2013 الساعة 05:49 م

خاص-نيوزيمن: هاجمت قوات عسكرية وأمنية منزل مواطن بمنطقة العدين بمحافظة إب، بمختلف الاسلحة اليوم الثلاثاء، بتهمة من زوجته المطلقة بتعذيب أحد أبنائه. وقال محمد شبيطة عضو مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين بأن أسرة بكاملها في قرية النخلة مديرية العدين تتعرض للعدوان والقصف بمختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة منذ صباح اليوم الثلاثاء، ولا تزال مستمرة حتى مساء اليوم، ضد مواطن مريض نفسيا دون تهمة ودون أمر من النيابة العامة. وأوضح بأن زوجة الشخص المريض نفسياّ، وهى مطلقة اتهمته بأنه يعذب إحدى بناته، الأمر الذي ادى إلى قيام أطقم عسكرية مجهزة بأسلحة مكافحة الإرهاب أطلقوا النار على البيت من المعدلات والقذائف الصاروخية واحرقوا كل ماهو محيط بالبيت بطريقة تذكر بالبرابرة. وقال شبيطة وهو من سكان المنطقة، "لو افترضنا انه بالفعل تنطبق عليه هذه التهمة رغم علمي بكذبها هل يجوز ان تتعامل حكومة مع مواطن مريض نفسيا بهذه الطريقة البشعة وبهذه القوة الهمجية التي اخطات طريقها والتي كان من المفترض ان تتجه للقتلة وقطاع الطرق ومخربو الكهرباء ومفجروا انابيب النفط". ويضيف" اما ان تتجه لمواطن في قرية من قرى العدين ولم يهدد حياة احد ولم يقتل احد فانها مصيبة". وقال شبيطة بان المواطن محاصر في منزله مع أطفاله الستة والمنزل يتعرض لمختلف صنوف الاسلحة وابناء المنطقة يقولون "نحن مع الدولة ولو كان هذا الرجل مذنبا فليقبضوا عليه بطريقة ووسيلة حضارية فهو ليس بالقوة التي بإمكانها مواجهة هذا الكم من السلاح الذي يعمل الان خارج القانون حيث والقوى المهاجمة ليس لديها امر من النيابة" وناشد شبيطة وزير الداخلية و مدير امن اب بالتدخلآ  لوقف استعراض القوات الأمنية في قرية نائية ويترك القتلة والمجرمين على مقربة من مكتبه طلقاء ان المواطن وابنائه الستة الان حياتهم في خطر .