عدن تستضيف "القمة النسوية الثانية" بالتعاون مع فريد ريش إيبرت الألمانية

@ عدن، نيوزيمن، سماح إمداد: متفرقات

2019-12-10 11:08:24

تستضيف العاصمة المؤقتة عدن "القمة النسوية الثانية"  بتنظيم مؤسسة وجود للأمن الإنساني بالتعاون مع فريد ريش إيبرت الألمانية - مكتب اليمن تحت شعار (قوتنا جهودنا)، برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك، خلال الفترة 9-10 ديسمبر 2019م وبمشاركة قيادات وتكتلات نسوية حكومية ومنظمات مجتمع مدني.

 وفي بداية الأعمال التي اقيمت بقاعة عدن مول قالت رئيس مؤسسة وجود للأمن الإنساني مها عوض إن انعقاد القمة النسوية الثانية بتمثيل مشاركة أشمل وأعم يمكن من خلالها التأثير في بناء حركة نسوية فعالة ومتماسكة للعمل المشترك الذي يجمع بناء السلام والأمن في نهاية المطاف.    

 وأضافت "على الرغم من الأدوار الفاعلة التي تقوم بها المرأة لا نزال نراها في حدودها الأدنى في المسار الأول نتيجة الإقصاء والاستبعاد، والمطالب التنافسية لمختلف الأطراف، ما جعلها ضمن إطلاق المؤشر الدولي للمرأة والأمن والسلام، والذي أشار إلى أن اليمن هي أصعب مكان في العالم للعمل على قضايا المرأة والأمن والسلام.

 من جانبه أشار مدير البرامج في مؤسسة فريد ريش إيبرت الألمانية مكتب اليمن محمود قياح، ان القمة تهدف إلى تعزيز ودعم الحركة النسوية ودورها في القضايا الأساسية للسلام والامن، وفي توسيع نطاق تأثيرها على مجمل الشؤون الوطنية والسياسية والأمنية والإنسانية التي يجب معالجتها في اتفاق السلام والفترة الانتقالية، مؤكدا ان مشاركة النساء في بناء السلام تعتبر من أهم التحديات في فترة النزاعات المسلحة.

 واستعرضت إشراق المقطري، محامية وعضو اللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان مقدمة حول القرار 1325 من الجانب القانوني وإلزاميته على الدولة وبقية القطاعات وأطراف النزاع في المجتمع الدولي والارتباط بالقانون الجنائي وقانون حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، والعناصر الرئيسة التي يجب أن تتضمنها الخطة الوطنية لتنفيذ وتفعيل القرار1325.

 وتطرقت أ. نسيبة الحسني مديرة برنامج التعايش الاجتماعي بمنظمة ادرا آليات تطبيق قرار"1325" ضمن الخطة الوطنية.

 كما قدمت نيللي ناجي عضو لجنة التيسير في القمة النسوية الثانية ومسؤولة الشباب والمرأة والمجتمع المدني بوزارة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني نبذة عن مسارات السلام وإدارات حلقة النقاش حول المسارات المتعددة في عملية السلام ومشاركة النساء.

 وعرضت نجيبة النجار عضو لجنة التيسير الاختلافات في نشاط التكتلات والشبكات ما بين القمتين والعوامل التي ساهمت في تطوير استراتيجية دعم النساء في قضايا بناء السلام. 

 حضر أعمال اليوم الأول وافتتاح القمة كل من د. العبيد احمد العبيد ممثل المفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن، أ. عفراء حريري عضو المجموعة النسوية الاستشارية، د. اسمهان العلس عضو المجموعة النسوية الاستشارية، أ. رنا غانم عضو وفد الحكومة الشرعية في مفاوضات ومشاروات جنيف وستوكهولم.