هرب الحوثيون من هزائم جبهات الضالع إلى استهداف المدنيين (فيديو+ صور)

@ الضالع، نيوزيمن، عادل مقطري: الجبهات

2019-12-30 12:39:33

سبعة شهداء و25 جريحاً، البعض في حال الخطر، معظمهم من المدنيين، حصيلة هجوم صاروخي، إرهابي، استهدف ميداناً، هو مقصد للمدنيين من سكان وأهالي مركز محافظة الضالع.

صاروخ توشكا، أطلقته مليشيات الحوثي، وفقاً لمسئول عمليات محور الضالع، ضرب ميدان الصمود، في مدينة الضالع، العاشرة والنصف من صباح الأحد 29 ديسمبر/كانون الأول 2019، عقب انتهاء فعاليات عرض تخريجي لدفعة من حراس المنشآت.

وفقاً للعميد عبدالله مهدي، رئيس غرفة عمليات محور الضالع، "لم يُصب قائد عسكري أو مقاتل، بل أصيبوا أطفال ومدنيون، وهذا جرم يعاقب عليه وفق القانون الدولي".

>> محور الضالع يتوعد "تتار العصر": لم يصب قائد أو مقاتل بل أطفال وشيوخ

المليشيات الإرهابية تعمدت استهداف تجمع حاشد للمدنيين وفعالية في مركز سكاني، بينما تتلقى في الجبهات وميادين المعارك والمواجهات هزائم مذلة وتتكبد خسائر فادحة، على مدى ثمانية أشهر متتالية في جبهات شمالي الضالع.

قال العميد عبدالله مهدي: "رجال وأبطال الضالع، في الجبهات وميادين المواجهة، مرَّغوا أنوف تتار العصر، ولم يستطيعوا أن يقهروا الضالع، وأرادوا بهذه الضربة الجبانة لعاصمة المحافظة، ضرب السكان وترويع الآمنين والمدنيين".

مضيفاً: "بالأمس القريب وجهوا المدافع والدبابات والأعيرة المختلفة فوق الضالع وساكنيها.. اليوم كرروا نفس العمل، أرادوا ان يكسروا هاماتنا".

وقال رئيس غرفة عمليات محور الضالع: "طالما هناك أمهات تنجب الرجال، لن ننكسر، ولن ننحني، ولا تخيفنا صواريخهم.. سننتصر وسنمرِّغ أنوفهم على أسوار الضالع".

وليل الأحد/الاثنين، تكبدت المليشيات خسائر كبيرة، جراء هجوم فاشل، وحوصرت مجاميعها في وادي صبيرة وتلقت ضربة موجعة على يد المقاومة والقوات الجنوبية المشتركة.