الأكحلي: استقرار الحالة الأمنية لمديريات الساحل يؤهل لانطلاق برامج التنمية

@ المخا، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-01-21 17:28:35

عبر وكيل محافظة تعز لشؤون مديريات الساحل، رشاد الأكحلي، يوم الاثنين، عن إعجابه باستقرار الوضع الأمني في مديريات الساحل الغربي.

 وقال الأكحلي، خلال الزيارة التي يقوم بها إلى المخا برفقة مديري مكتبي الثقافة والمالية والتي تستغرق عدة أيام، إن الحالة الأمنية المستقرة بمديريات الساحل، تؤهل لانطلاق المشاريع التنموية.

وأكد أن الأمن هو أساس التنمية، ولا يمكن تنفيذ برامج تنموية بدون استقرار الحالة الأمنية.

وأشار إلى أن المشاريع التنموية، قيد الإنشاء في مديريات الساحل، تعبر عن مدى الجهود التي يقوم بها مديرو المديريات خصوصا في مديرية المخا.

وأوضح أن عددا من المشاريع التنموية سيتم إطلاقها خلال الفترة القادمة، مما يجعل مديريات الساحل أنموذجا للمديريات الأخرى فيما يتعلق بتقديم الخدمات للمواطنين.

إلى ذلك، نفى الأكحلي صحة ما يروج له البعض، بأن مديريات الساحل منفصلة عن محافظة تعز، وقال إن السلطة المحلية في مديريات الساحل هي امتداد للسلطة المحلية في محافظة تعز.

وأضاف، إن ما لاقيناه من رعاية وحفاوة استقبال من مسؤولي المديريات الساحلية ومن تعاون، يؤكد انتماء هذه المديريات للمحافظة.

وأبدى إعجابه باجتماع الهيئة الإدارية للمخا بجميع الأعضاء، قائلاً إن ذلك لم يتحقق في كثير من المديريات المحررة.


وأضاف، إن انعقاد الاجتماع بكافة أعضائه، يؤكد على تطبيع الحياة واستقرار الحالة الأمنية في مديرية المخا.


وفيما يتعلق بالمحطة البخارية، قال الأكحلي، إن لقاء آخر سيعقده مع مدير مديرية المخا سيخصص لمناقشة احتياجات المحطة.


وأضاف، إن مدير مديرية المخا قدم تصورا لاحتياجات المحطة البخارية، سيتم عرضه على محافظ تعز نبيل شمسان.


وأشار إلى أنه سيتناقش مع المحافظ الدور الذي يمكن أن تقدمه السلطة المحلية لإصلاح وإعادة تشغيل المحطة البخارية. 


وقال، إن موضوع المحطة البخارية احتل الأولوية وكان على رأس المواضيع التي ناقشها مع مدير المديرية.