ناشطون يحتفلون بعيد موكا بالدعوة لزراعة البن

@ المخا، نيوزيمن، خاص: عين على المخا

2020-02-27 10:59:28

يستعد ناشطون للاحتفال بعيد البن في الثالث من مارس بدعوة المزارعين بالعودة إلى زراعة البن اليمني الذي يعتبر أحد أجود أنواع البن في العالم والذي أكسب المخا شهرة عالمية.


وعُلقت لوحات قماشية في شوارع المخا، استعدادا للمناسبة التي تهدف للتذكير بأهمية شجرة البن مع ضرورة إعادة زراعتها لما تمثله من مردود اقتصادي كبير.
وكتب على إحدى اللافتات عبارة "قرار منع استيراد البن الخطوة الأولى لتعافي زراعته في اليمن باعتباره ذا قيمة اقتصادية عالية".


ويتزامن احتفال المخا مع احتفالات تقام في ست مدن أخرى، هي: عدن، صنعاء، تعز، حضرموت، إب، ومأرب، في الثالث من مارس الذي يعتقد أنه اليوم الذي شهد تصدير أول شحنة تجارية من البن اليمني، عندما أبحرت أولى السفن التجارية في القرن السابع عشر الميلادي من ميناء المخا.


وقال بكر الشرجباوي رئيس اللجنة التحضيرية للفعالية لنيوزيمن، إن الاحتفال بعيد موكا هو دعوة للمزارعين بالعودة لزراعة البن اليمني والتذكير بريادته التاريخية وأفضليته العالمية.
وأضاف، إن الاحتفال هو من أجل لفت الأنظار لأهمية تنمية الوعي من أجل العودة لزراعة البن ورفع الإنتاج المحلي، لتغطية الطلب المتزايد عليه عالمياً والذي سيعود بالمنفعة الاقتصادية الكبيرة للبلد.


وأكد أنه لم يسبق لحدث أو فعالية أن احتفت بالبن الاحتفاء الذي يستحقه منذ اكتشاف القهوة في اليمن كما فعل عيد موكا الضخم العام الماضي.
واعتبر الاحتفال بعيد موكا ليس احتفاء شعبيا ورسميا فحسب، بل خطة خمسية متكاملة تبدأ بهذا الاحتفاء الكبير وتنتهي بعودة البن اليمني إلى سابق مجده في الإنتاج والتصدير والدخل القومي العائد على البلد.


واختتم حديثه قائلا، إن عيد موكا هو مساهمة متواضعة وجزء من واجبنا تجاه هذه البلاد التي اكتشفت القهوة للعالم.