الموجز

مليشيا الحوثي تعدم 3 أسرى في الجوف

@ الجوف، نيوزيمن: الجبهات

2020-05-21 21:02:00

‏أعدمت مليشيا الحوثي 3 من أبناء الحزم عقب أسرهم في إحدى جبهات الجوف عقب أشهر من إقدامها على إعدام أسرى آخرين في المحافظة الواقعة شمال شرق اليمن.

وقال مصدر محلي إن كلاً من علي ربيش بن عسكر وأمين بن علي عسكر وعبيد الصوملي من أبناء مديرية الحزم أصيبوا ووقعوا في أسر المليشيا في وقت سابق من العام الجاري خلال صد هجوم حوثي في جبهة العقبة.

وأكد المصدر ظهور الأسرى الثلاثة في وقت سابق على قناة المسيرة التابعة للحوثيين وهم بحالة صحية جيدة، كما نقل شهود عيان عن قيادات حوثية قولها إن الثلاثة تعرضوا لإصابات طفيفة.

وأضاف إن قبائل الأسرى مارست ضغوطا للكشف عن مصيرهم والمبادلة بهم، فقام الحوثيون بتسليمهم جثثا هامدة بعد ثلاثة أشهر من وقوعهم في الأسر، مدعين أنهم قتلوا في يوم المعارك نفسها.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقدم فيها مليشيا الحوثي على إعدام أسرى في الجوف، حيث سبق أن كشفت مصادر قبلية لـ"نيوزيمن"، في مارس الماضي، عن إعدام الحوثيين عدداً من أبناء قبيلة مراد وقعوا أسرى عقب إصابتهم في المعارك التي شهدتها محافظة الجوف نهاية الشهر الماضي.

وأوضحت المصادر أن كلاً من المصابين قناف مفتاح المرادي وعلي مفتاح المرادي والبسيس المرادي وقعوا في الأسر مع عدد آخر من الجرحى في تاريخ 26 فبراير 2020 عقب مواجهات عنيفة مع الحوثيين في جبهة المحزمات القريبة من مركز المحافظة، مشيرا إلى أن الإصابات غير مميتة (في أقدامهم) عند أسرهم، وذلك بحسب تأكيدات من كانوا إلى جوارهم.

وأضاف: تمت تصفية الأسرى بطريقة وحشية عقب نقلهم إلى جبال يام، حيث قامت المليشيات الحوثية بإطلاق عشرات العيارات النارية على المصابين وإلقاء جثثهم في الشعاب لمدة تتجاوز 26 يوماً عقب عثور أحد المارة من أبناء القبائل على جثثهم وتعرفه على هويتهم من خلال بطائق ثبوتيتهم وتواصله بذويهم.