ارتفاع جنوني في أسعار المواد الغذائية والملابس في تعز

@ تعز، نيوزيمن، خاص: إقتصاد

2020-07-26 10:30:51

تشهد أسعار المواد الغذائية والملابس في محافظة تعز ارتفاعاً مستمراً على مدار الساعة وكأنها بورصة مالية ولا تراجع للأسعار في أي سلعة. 

وبحسب جولة استطلاعية لنيوزيمن، شكا مواطنون من ارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع الضرورية، بمعدلات تفوق قدرتهم الشرائية في ظل تدهور الوضع المعيشي واستمرار انقطاع الرواتب.

وشهدت الأسواق تفاقماً في الأسعار بنسبة 40% مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، حيث يقبل السكان على الشراء واقتناء احتياجاتهم.

عبدالرحمن الشرعبي قال لنيوزيمن، إن الاسعار كل يوم في تزايد مستمر وصار المواطن عاجزا عن القيام بواجباته تجاه أسرته في العيد.

يضيف "صار العيد موعدا صعبا مع القهر الذي يعيشه المواطن وهو يرى أطفاله محرومين من فرحة العيد". 

فيما صفية القدسي قالت إنها خلال ثلاثة أيام من التسوق عجزت عن شراء ملابس لخمسة من أطفالها وهى تحمل مبلغ خمسة وعشرين الف ريال.

وأضافت إنها تحتاج لمبلغ 25 الف أخرى لكى تشترى ملابس لاطفالها الخمسة بمعدل 10 آلاف لكل طفل وهي ملابس لا تفي بالغرض.

وقالت بحسرة "بدلا من أن يكون العيد موعدا للسعادة أضحى موعدا لليأس".

وخلال أيام قبل عيد الاضحى وصلت أسعار الملابس والمواد الغذائية إلى مستويات قياسية عجزت آلاف الاسر عن توفير احتياجاتها.

وكالعادة يرجع التجار ارتفاع الأسعار، إلى ارتفاع الدولار في الأسواق المصرفية، وتلاعب الصرافين بقيمة العملة المحلية دون وجود رقابة من قبل السلطات.