المخا.. ارتفاع الطلب على الأواني الفخارية المعدة لطهي اللحوم بالطريق التقليدية

المخا تهامة - منذ 7 يوم و 13 ساعة و 23 دقيقة
المخا، نيوزيمن، خاص:

ارتفع الطلب على "القصيص"، وهي أوان فخارية مخصصة لطهي اللحوم قبل عيد الأضحى، في أسواق الجمعة والنجيبة الواقعتين شمال مديرية المخا.

وتصنع "القصيص" في المناطق التهامية وتباع في الأسواق الشعبية كأوان فخارية تستخدم لطهي اللحم وإنضاجه، لكنها تتميز عن الأواني المعدنية في جعل اللحوم، ذات مذاق شهي لا يقاوم.

وتقول فاطمة بائعة الأواني الفخارية لنيوزيمن، إن هذا العام أصبح الطلب على القصيص بجميع أنواعه مرتفعا، لكن الطلب على هذه الأواني المصنوعة من التراب المحروق، ارتفع خلال الأسبوعين الماضيين مع اقتراب عيد الأضحى.

وأضافت إن أغلب زبائن هذه الأوعية من المخا وتعز ومناطق تهامية أخرى، مشيرة إلى أن هذا العام شهد زيادة كبيرة في الطلب على هذه الأصناف.

وأوضحت أنها حوالي مائة إناء فخاري من نوعية القصيص، نظرا لزيادة الإقبال عليها وأن جميعها تم بيعها بأسعار مناسبة.

ويعد القصيص، بضاعة رائجة في الأسواق الريفية الشعبية التهامية التي تزخر ببيع مختلف الأواني الفخارية، نتيجة عادات السكان المترسخة في استخدام هذه الأواني فضلا عن ميزتها في أنها تجعل اللحم أروع مذاقاً.

وخلال فصل الصيف، يزداد الطلب في المناطق التهامية، ذات الحرارة اللاهبة على الأواني الفخارية الخاصة بالمياه لقدرتها على جعلها باردة، خصوصاً في المناطق الريفية البعيدة والتي ينعدم فيها أماكن بيع الثلج.