أزمة الغاز بالمخا تعود إلى الواجهة.. وسكان يتهمون وكلاء البيع بالتلاعب

المخا تهامة - الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 الساعة 07:11 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

يقف مجموعة من المواطنين، في طوابير طويلة أمام مراكز توزيع الغاز الحكومية بمدينة المخا، في مشهد يعيد التذكير بقضية انعدام هذه المادة منذ نحو شهرين.

وقال أحد المواطنين لنيوزيمن، إنه يقف في هذا الطابور منذ ساعات، وقد جاء إلى الطابور بدلا عن طفله الذي ذهب إلى المدرسة، إذ كان يقف في الطابور نفسه للحصول على إسطوانة غاز.

وأضاف، إن انعدام الغاز عطل الناس عن أعمالهم، فبدلا من الذهاب الى أعمالنا أتينا إلى هنا للحصول على إسطوانة غاز.

ومما يدفع المواطنين للوقوف في طوابير طويلة، سعرها المناسب، إذ يبلغ سعر الإسطوانة الواحدة 6 آلاف ريال، مقارنة ب20 ألف ريال، في السوق السوداء.

ويتهم الأهالي وكلاء البيع بالتلاعب في توفير المادة، فيما يتهم آخرون المحطة المسؤولة عن تزويد المخا بحصتها، بإنقاص الكمية.

ودعا الأهالي السلطة المحلية بالمخا، للتحقيق مع المتورطين بإحداث أزمة، ومعاقبتهم فضلا عن تنظيم هذا القطاع بحيث يتلافى المشاكل المتكررة.

وفي عزلة الجمعة الواقعة شمالي المديرية ندد مئات المواطنين بانقطاع الغاز المنزلي منذ شهرين على التوالي في أزمة تشهدها مديرية المخا منذ سبتمبر الماضي.

وقال السكان لنيوزيمن، إن السلطة المحلية تبدو غير مهتمة بأمر هذه العزلة ولا يقومون بالتواصل معها في مختلف الأنشطة حتى الكروية منها ويعدونها منسية.

وأضافوا، إن حصة عزلة الجمعة من الغاز تم مصادرتها الأسبوع الماضي، من قبل جهات وتم بيعها في مناطق أخرى، وكأن سكان هذه العزلة لا يستحقونها.

ولفتوا إلى أن وكالة على الخط الرئيسي في سوق السبلة، لم تفتح أبوابها منذ سنوات، معلقين وكالة بلا وكيل ولا غاز.

وطالب الأهالي الجهات المختصة بالمديرية، بسرعة معالجة الأزمة وحلها بأسرع ما يمكن.