بعد إخلاء المشتركة مواقعها.. مليشيا الحوثي تستولي على منزل الشيخ الفاشق

المخا تهامة - الأربعاء 24 نوفمبر 2021 الساعة 07:00 م
الحديدة، نيوزيمن، خاص:

واصلت مليشيات الحوثي جرائمها في المناطق التي أخلتها القوات المشتركة، جنوب محافظة الحديدة، تنفيذاً لاتفاق ستوكهولم، إذ إنها لم تكتف بعمليات القتل والذبح، بل إحراق المنازل واقتحامها.

واستولت مليشيات الحوثي، على منزل الشيخ زياد الفاشق في منطقة العين غرب الطور التابعة لمديرية بيت الفقيه، ونهبت محتوياته، في انتهاك لحرمات المنازل في المناطق المشمولة باتفاق ستوكهولم. 

وتمت عمليات الاقتحام، بقيادة المدعو محمد عبده التابع لما يسمى جهاز الأمن الوقائي بالحسينية.

واعتبر ناشطون تهاميون، عمليات الاقتحام التي تكررت في أكثر من منزل، وعمليات الترويع التي ارتكبتها المليشيات، تثبت أن الاتفاق ما هو إلا كذبة لاستمرار جرائمها بحق المدنيين.

وقال عبدالله عسيلي، إن مليشيات الحوثي أرادت إرسال رسالة بأنها لن تستثني أحدا، وان الفيديو كفيل بأن يحرك كل الضمائر الحية إلى الجبهات، فالهدف ليس الشيخ زياد شعيب الفاشق، بل إن الهدف هو كل الأحرار والشرفاء الذين يقفون بوجه الكهنوت.

وأكد أن مليشيات الحوثي، ليس لها عهد ولا ميثاق، وكمنظمة إرهابية، معروف عنها، نقض المواثيق والمعاهدات.


وكانت منظمات حقوقية كشفت عن عمليات ترويع نفذتها مليشيات الحوثي بحق المدنيين شملت الذبح والقتل والسحل وتفجير المنازل وسط صمت البعثة الأممية لإعادة الانتشار في الحديدة.