النائب مجلي: ابن دغر مشكوك في دوافعه ولا يمثل حزب المؤتمر

السياسية - الأربعاء 01 ديسمبر 2021 الساعة 06:41 م
صنعاء، نيوزيمن:

أكد الشيخ عثمان مجلي، عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، عضو مجلس النواب كتلة المؤتمر الشعبي العام والوزير السابق في الحكومة الشرعية، أن البيان الذي أصدره الدكتور أحمد بن دغر وعبدالعزيز جباري واعتبراه دعوة للإنقاذ، هو في الحقيقة خدمة للطرف السلالي العنصري المعتدي والرافض للجمهورية والدولة والمواطنة، والمشعل للحرب والمنقلب على الشرعية والقرارات الدولية.

ونقلت صحيفة (عكاظ) عن مجلي قوله: إن البيان بلا قيمة بدليل أنه لاقى رفضاً شعبياً سياسياً واجتماعياً وعلى كل المستويات ليس لأن الجميع ضد السلام ولكن لأن الحرب فرضت عليهم من الحوثي الذي لم ينصع يوما للسلام، فإذا كانت الحرب نفسها لم تردعه بما فيها من مواجع ومآسٍ وكوارث ولم يردعه المجتمع الدولي ولا الإقليمي فكيف سيتعقل أو يقبل سلاما لمجرد بيان منافٍ للواقع ومتناقض مع نفسه ومشكوك في دوافع وتوقيت إصداره.

وأوضح مجلي، أن ابن دغر الذي يصف نفسه بنائب أول لرئيس المؤتمر فهو ينتحل صفة ليس له فيها أي مشروعية، لأن مناصب الرئيس والنائب والأمين العام شاغرة ولا يحق لبن دغر تنصيب نفسه على حزب له لوائحه وأطره، والمؤتمر العام هو من ينتخب قيادته وفقاً للنظام الداخلي للحزب.

وقال: «ما كنت أتمنى على بن دغر أن يستمر في تسويق الأوهام باسم المؤتمر، ولا يجوز له أن يتحدث باسم الحزب الأكبر في اليمن، ونستغرب إخفاءه صفته التي منحته الشرعية بالقرار الجمهوري الذي عينه رئيسا بمجلس الشورى، أم أنه لم يعد معترفاً بالسلطة التي عينته، فالمؤتمر لا يحتمل هذه المواقف ولا يعترف بها ولا تمثله من قريب ولا بعيد».