حلفاء هادي.. اختلافات تآمرية ضد الجنوب

السياسية - الخميس 02 ديسمبر 2021 الساعة 04:31 م
عدن، نيوزيمن:

أكد الأكاديمي الجنوبي، الدكتور حسين لقور، أن حلفاء الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي، من حزب الإصلاح الإخواني يحضرون للانقلاب على شرعيته. 

وقال في تغريدة له على تويتر، إن البيان الذي أصدره رئيس مجلس الشورى بن دغر، ونائب رئيس البرلمان، عبدالعزيز جباري، وتصريحات وزير الخارجية للجزيرة، وزيارة الأحمر إلى قطر والاقتتال بين فصائل الإخوان في شبوة، مؤشرات على تحضيرات للانقلاب على الرئيس هادي بدعوى وقف الحرب.

ومن جانبه اعتبر الأكاديمي عبدالله مبارك الغيثي، ‏بيان بن دغر وجباري انقلابا على رئيس الجمهورية فقط وليس على "الشرعية" بكامل رموزها السياسية والعسكرية.

وقال في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر، إن ‏الانقلاب على هادي لن يمس نائبه محسن، بحجة أن فشل النائب في الحرب على الحوثي، كان بسبب تقييد صلاحيته في إدارة الحرب من قبل الرئيس هادي.

وأضاف الغيثي، إن ‏زيارة علي محسن لقطر تعني أن قطر هي من سيتكفل بدعم شرعية ما بعد هادي المتشددة تجاه القضية، الجنوبية. 

وأكد أن هذه التحركات الهدف الرئيس منها هو التآمر على الجنوب والمجلس الانتقالي الجنوبي.