اعتصام شبوة يطلق مبادرة لتوحيد جهود الدفاع عن المحافظة

السياسية - الأحد 12 ديسمبر 2021 الساعة 05:06 م
عدن، نيوزيمن:

أطلق مخيم اعتصام أبناء شبوة المطالب بإقالة السلطة الإخوانية بقيادة المحافظ محمد صالح عديو، مبادرة مجتمعية لتوحيد الجهود للدفاع عن المحافظة.

ويعتبر مخيم نصاب امتداداً لاجتماع قبائل شبوة الذي عقد في منطقة الوطأة منتصف نوفمبر الماضي بناءً على دعوة أطلقها النائب في البرلمان والزعيم القبلي، عوض محمد بن الوزير العولقي، على خلفية خيانة تسليم بيحان لميليشيا الحوثي وجرائم وانتهاكات ميليشيا الإخوان بحق أبناء شبوة.

وتهدف المبادرة، التي شارك في إعدادها ممثلون عن منظمات المجتمع المدني، إلى توحيد جهود جميع أبناء شبوة للدفاع عن المحافظة وتحرير مديريات بيحان من ميليشيات الحوثي، وفتح حوار بين جميع القوى والأطراف في المحافظة.

ويأتي إطلاق هذه المبادرة من مخيم نصاب، بالتزامن مع حالة الغليان الشعبي في شبوة جراء التدهور الأمني والاقتصادي والخدماتي والجرائم والانتهاكات التي ترتكب بحق أبناء القبائل في ظل حكم سلطة ميليشيا الإخوان التي سلمت مديريات بيحان للميليشيات الحوثية دون قتال وترفض السماح للقبائل بالتحرك من أجل تحريرها.

ويستعد المعتصمون في نصاب من أبناء شبوة لنقل اعتصامهم إلى مدينة عتق مركز المحافظة في إطار تصعيدهم السلمي بسبب عدم تجاوب السلطة المركزية مع مطالبهم المنبثقة عن اجتماع الوطأة، والتي شملت إقالة السلطة المحلية الإخوانية بقيادة محمد صالح بن عديو ومحاسبتها على جرائمها وفسادها وخيانتها للشرعية والتحالف العربي وتواطؤها مع الحوثيين.