سماء اليمن تحمّر بالاحتفالات المشتعلة فرحةً بفوز المنتخب اليمني -أصداء

السياسية - الاثنين 13 ديسمبر 2021 الساعة 11:11 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

اشتعلت شوارع محافظات اليمن المحررة باحتفالات فرائحية غير مسبوقة مصحوبة بإطلاق الألعاب النارية ومختلف الأعيرة النارية بهجةً وفرحةً بفوز المنتخب اليمني الوطني كبطل رسمي للنسخة الثامنة من بطولة غرب آسيا تحت 17 عاماً.

وكيل وزارة الإعلام فهد الشرفي، قال، مباراة كبيرة، ألف مبروك لمنتخبنا وهارد لك المنتخب السعودي الذي قاتل بشراسة إلى آخر لحظة.

الاقتصادي ماجد الداعري، كتب في تغريدة، إن احتفالات فرائحية غير مسبوقة وألعابا نارية مختلفة وإطلاق نيران من أسلحة متنوعة وأجواء السعادة تضيئ سماء العاصمة عدن احتفالاً بفوز المنتخب اليمني للناشئين بأول بطولة بعد إحرازه كأس بطولة غرب آسيا على حساب السعودية وفي أرضها بضربات الترجيح.

الصحفي محمد سعيد الشرعبي، عبرت دموعه عن مشاعره بفرحة الفور حيث قال: بكيت من الفرح، شكراً أبطال منتخب الأمل.

وأضاف: "فوز منتخبنا الوطني للناشئين بكأس غرب آسيا حمل سعادة غير مسبوقة لأرواح أكثر من 30 مليون يمني بعد سنوات الموت والمآتم".

من جانبه غرد الصحفي إياد الشرعبي، نبارك لأشبال اليمن بالفوز ببطولة غرب آسيا بعد أداء رائع لكلا الفريقين المنتخب السعودي والمنتخب اليمني.

وأضاف: لو أن اللاعبين هؤلاء اللي فازوا اليوم كانوا بمناطق الحوثي لرأينا معظمهم قتلى أو جرحى، الحوثي لا يشجع الشباب، الحوثي وسيلة موت للشباب والأطفال واليمن، الحوثي إرهابي مش رياضي.

المغرد أحمد عامر، قال إن الاحتفالات تعم صنعاء وأريافها وجميع مُدن اليمن بالفوز على الفريق السعودي وإطلاق الرصاص بشكل كثيف من كل بيت وفي الشوارع والأحياء فرحةً بالفوز والتأهل..

ولفت السياسي رشاد الصوفي، إلى أن لو كان لاعبو منتخب الناشئين من الساكنين في مناطق سيطرة الحوثي، كانوا إما صورا معلقة في الجدران، أو مبتوري الأطراف ‏أو وقودا ضمن أنساقه اللي يزج بها في معارك انتحارية بمأرب؛ تخيلوا كم من هؤلاء الأبطال والمبدعين قتل الحوثي بتجنيدهم في حروبه العبثية.

وأكد الشارع اليمني عبر السوشيل ميديا أن فوز المنتخب هي الفرحة الوحيدة للشعب اليمني منذ سبع سنوات جاءت من أحذية اللاعبين وليس من عقول السياسين.

وكان المنتخب اليمني للناشئين توّج بلقب النسخة الثامنة ببطولة غرب آسيا تحت 17 عاماً، بعد تفوقه على نظيره السعودي بركلات الترجيح 3/4 في المباراة النهائية، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1/1.