الدول دائمة العضوية: ندعم رئيس حكومة اليمن لتنفيذ الإصلاحات الرئيسية

السياسية - الثلاثاء 21 ديسمبر 2021 الساعة 10:08 م
عدن، نيوزيمن:

دعت مجموعة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، يوم الثلاثاء، جميع الأطراف اليمنية للاتفاق بشكل عاجل على وقف شامل لإطلاق النار في البلاد.

جاء ذلك خلال لقاء جمع سفراء (بريطانيا وفرنسا وأمريكا والصين وروسيا) لدى اليمن، مع رئيس الحكومة معين عبدالملك في الرياض، وذلك لمناقشة مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية.

وتطرق الاجتماع إلى استمرار التصعيد العسكري لمليشيات الحوثي خاصة في مأرب والاستهداف المتكرر للأعيان المدنية السعودية، ورفض كل الدعوات الأممية والدولية للحل السياسي، والدور الذي يمكن أن تقوم به الدول الخمس دائمة العضوية في هذا الجانب. 

وجدد رؤساء البعثات، في بيان مشترك، دعمهم الكامل لجهود رئيس الوزراء لتوفير الخدمات الأساسية للشعب اليمني وتعزيز عمل المؤسسات الحكومية وتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتنفيذ الإصلاحات الرئيسية.

كما دعوا جميع الأطراف إلى العمل معا تحت رعاية الأمم المتحدة لوضع خطة شاملة لتحقيق سلام دائم في اليمن.

من جانبه، أطلع عبدالملك سفراء الدول دائمة العضوية، على رؤية الحكومة للتعامل مع الأوضاع بمختلف جوانبها العسكرية والأمنية والاقتصادية والخدمية، والتطلعات المعقودة على الدعم الدولي لإسناد هذه الجهود، وخاصة تنفيذ الإصلاحات ودعم الاقتصاد اليمني بشكل عاجل.

وأشار إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة في عملية الإصلاحات وتصحيح مسار الأداء خاصة في الجانب المالي والنقدي، والأثر الملحوظ لذلك في تحقيق الاستقرار الاقتصادي وضبط أسعار صرف العملة الوطنية، والدعم المتوقع من الدول دائمة العضوية وشركاء اليمن من الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات المانحة لليمن.

وأكد رئيس الوزراء أن حكومته كانت وستظل حريصة على إنجاح جهود المبعوث الأممي إلى اليمن، وحرصها على الحل السياسي وفق المرجعيات الثلاث المتوافق عليها محليا والمؤيدة دوليا.

كما أكد أن "التصعيد المستمر لمليشيا الحوثي وجرائم الحرب التي ترتكبها ضد الشعب اليمني واستهدافها المتكرر للأعيان المدنية في السعودية، مؤشر على أنها غير جادة في السلام ولم يكن يوما خيارا لها هي والنظام الإيراني الذي يقف وراءها".