مطالبات بمحاسبة فساد الإخوان العسكري عقب انتصارات العمالقة في شبوة

السياسية - السبت 08 يناير 2022 الساعة 06:09 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

قال سياسيون، بأن تحرير مديرية عسيلان بالكامل وبيحان والتقدمات التي تحدث بشكل متسارع لقوات العمالقة الجنوبية، في محافظة ⁧‫شبوة،‬⁩ يؤكد بأن الإخوان حرفياً في صف مليشيا الحوثي ويحركهم دافع واحد وبالتالي طعناتهم في ظهر التحالف والجنوب لم يكن دافعها مجرد خلاف سياسي مع المجلس ⁦‪الانتقالي‬⁩ والإمارات، بل عداء وحقد تاريخي مستمر.

وكتب العميد خالد النسي، على منصة تويتر، ما حققته قوات ⁦‪العمالقة‬⁩ في سبعة أيام لم تحققه الشرعية في سبع سنوات، هناك خيانة وفساد في إطار المؤسسة العسكرية للشرعية ونحن وأبناؤنا ضحايا لخيانتهم وفسادهم ويجب أن يتوقف هذا والكرة في ملعب التحالف، الوقت حان لنقول كفى.

وأشار مستشار رئيس المجلس الانتقالي الإعلامي، د. صدام عبدالله، أن ⁦‪العمالقة‬⁩ الجنوبية تمكنت بإمكانيات بسيطة أن تكسر شوكة الحوثيين في الوقت الذي دأبت الجماعات الإخوانية والناشطين الموالين لهم ترديد نفس المبررات التي تعلق الفشل على شماعة نقص الإمكانيات العسكرية في الوقت كان حاضرا وبقوة حين حشدت مليشياتها لاجتياح الجنوب.

وطالب الناشط السياسي، واثق الحسني، بسرعة محاسبة مسؤولي الملف العسكري وإدخالهم السجون بعد خيانتهم التي كشف زيفها العمالقة‬⁩‬⁩، بسحقهم للمليشيات الإيرانية بكل بساطة وفي غضون أيام.

السياسي أحمد فريد، قال فاتورة هذا العمل العسكري الجبار الذي تحقق لنا في شبوة كانت كبيرة، لأن ⁦‪العمالقة‬⁩ اختزلوا الزمن وقاتلوا كما يليق بهم.

وأضاف: عشرات الشهداء ارتقوا وأكثر منهم جرحى، وتلك فاتورة دفعت نتيجة لخيانة سلطة الإخوان في شبوة سابقا. رحم الله شهداء الجنوب.

وقال الناشط السياسي، محمد سعيد باحداد، لقد أكدت الشراكة الاستراتيجية بين المجلس ⁦‪الانتقالي‬⁩ وكافة تشكيلاته العسكرية بما في ذلك ألوية العمالقة الجنوبية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية أن الاعتماد على شعارات الإخوان بأنهم يقاومون الحوثيين هي زائفة وأدت إلى تأخير الحسم وتحقيق السلام.

وكتب السياسي الحضرمي، صلاح الجابري، كانت قرارات عبدربه في صنعاء تواجه بفيتو النفوذ ولا تمر إلا بضغط دولي وإقليمي وحتى بعد مغادرته إلى عدن وبعدها إلى الرياض فرضوا سيطرتهم لكن التحالف تعامل معهم بمرونة تسمين ونتف ريش ريشة ريشة واستنزاف، ‏اليوم فقدوا كل أوراق الابتزاز وأصبح ⁦‪الانتقالي‬⁩ هو الأقوى عسكريا في الجنوب.

الصحفي بسام القحطاني، قال: المجلس ⁦‪الانتقالي‬⁩ ذهب إلى الرياض وخلال أيام تم الاتفاق مع دول التحالف على تحرير شبوة من الحوثي، فيما الشرعية موجودة منذ 7 سنوات في فنادق الرياض، نائبها ووزير دفاعها يعطون الأوامر بتسليم الجبهات للحوثي.

‏وأوضح بأن الفرق أن ⁦‪الانتقالي‬⁩ مع المشروع العربي والشرعية مع مشروع الفرس والإخوان.

من جانبه قال الناشط السياسى، هاني السعدي اليافعي، بدأت كراهية الكهنة لـ المجلس ⁦‪الانتقالي‬⁩ منذ يومه الأول عندما كان ⁧‫مدعوماً إماراتياً‬⁩ فقط، تطور المجلس اليوم فأصبح ⁧‫#مدعوماً_تحالفياً‬⁩ فجُن جنونهم، قريباً سيلطمون عندما يتطور المجلس أكثر ويصبح ⁧‫مدعوماً أممياً‬⁩.

وأكد الناشط نافع بن كليب، أن المجلس ⁦‪الانتقالي‬⁩ الجنوبي باتخاذه القرار السيادي بتحرير محافظة شبوة حقق للمجتمع الدولي والتجارة الدولية والعمل البحري الأمن والأمان.‏