حجزت الركاب على متنها لـ7 ساعات.. اليمنية تعجز مجدداً عن الإقلاع

السياسية - الخميس 12 مايو 2022 الساعة 06:23 م
القاهرة، نيوزيمن، خاص:

عجزت طائرة اليمنية في رحلتها رقم (601) من القاهرة إلى عدن عن الإقلاع وأعادت الركاب الى صالة الانتظار بعد ان احتجزتهم على متنها لمدة تزيد عن السبع ساعات.

وذكر الناشط سعيد عبد الله بكران في صفحته على فيس بوك، بأنه ومنذ الساعة ال9 والنصف صباحاً وهم على متن طائرة اليمنية بمدرج مطار القاهرة.

مشيرا إلى عجز الطائرة عن الإقلاع للمرة الثانية بسبب انفجار أحد الإطارات في المرتين واضطرار كابتن الطائرة إلى إلغاء الإقلاع في الثواني الأخيرة حفاظا على أرواح الركاب.

وأضاف بكران معززا ذلك بتسجيل فيديو، إنه وبعد عملية إصلاح وصيانة دامت 5 ساعات حاول الطيار قبل قليل الإقلاع لكن الإطار انفجر مرة أخرى.

وعادت الطائرة لمربض الصيانة وسط حالة احتقان شديد من قبل الركاب الذين اعادتهم لصالة الانتظار.

ويتعرض طواقم اليمنية الى ضغوط شديدة، أقلها المشادات الدائمة مع الركاب، واجراءات التراخيص وضعف الامكانيات التي تحيط شغلهم، في ظل لامبالة من قيادة الشركة وعدم اهتمام رسمي بوضعها الذي يتراكم التأثير السلبي عليه منذ تشظي المؤسسات بسبب سيطرة الذراع الايرانية على المراكز الرئيسية للمؤسسات في صنعاء ولا مبالاة الشرعية وعجزها عن معالجة الاخطر من الاثار.

وهذه ليست المرة الأولى على الأقل خلال هذا العام 2022 الذي تكررت فيه الأعطال، وكان تقرير مفصل كشف بالأرقام قصة شراء آخر الطائرات، مؤكدا أنها كانت في طريقها إلى أن تصبح في مرابض الخردة بعد أن خرجت عن الخدمة تماما.

ويتهم عدد من المراقبين والناشطين إدارة اليمنية ووزارة النقل بعقد صفقات فساد بملايين الدولارات على حساب المواطنين وميزانية الدولة التي تواجه عجزا كبيرا نتيجة لعدم وجود مصادر الإيرادات الكافية التي يقابلها عمليات فساد وتجاوزات كبيرة من تحت الطاولة.