اجتماع حكومي يناقش إشكالية ناقلات النفط المتهالكة في ميناء عدن

إقتصاد - الأربعاء 18 مايو 2022 الساعة 08:16 م
عدن، نيوزيمن:

ناقش اجتماع حكومي عقد، اليوم، في العاصمة عدن، برئاسة وزير النقل، الدكتور عبدالسلام حميد، إشكالية ناقلات النفط المتهالكة في الميناء وسبل الوقاية من وقوع حوادث تلوث أو غرق من الناحية القانونية والإجرائية.

ووفق ما ذكرت وكالة سبأ الحكومية، فقد جرى خلال الاجتماع، التوجيه باتخاذ الاجراءات اللازمة بشأنها إضافة الى الخطوات المترتبة بشأن قضية حرم واراضي الظهير للميناء وما تمثله هذه المساحات الاستراتيجية في تطوير وتوسيع الميناء والخدمات البحرية المقدمة فيه.

واكد الوزير حميد، بأن الوطن اليوم يمر بمرحلة سياسية جديدة بعد مشاورات الرياض وما تمخض عنها من تشكيل مجلس رئاسي جديد، والذي يشكل فرصة تاريخية لتحقيق الأمن والاستقرار وإعادة بناء مؤسسات الدولة وتحديثها ورفع كفاءتها وتحسين خدماتها وإعادة اعمار المناطق المحررة وتحسين الخدمات التي تخدم المجتمع.

وأشار إلى أن مجلس القيادة الرئاسي والحكومة يوليان اهتمامهاً كبيراً بميناء عدن، كأحد أهم المرافق السيادية في دعم الاقتصاد والتنمية الشاملة المنشودة والعمل على تطوير الأنظمة وتبسيط الإجراءات واستغلال مقومات الموانئ في مشروعات استثمارية ذات قيمة تجارية واقتصادية تخدم البلاد.

وقبل أسابيع تمكن العاملون في ميناء عدن من تلافي كارثة بيئية جديدة بعد تحرك الباخرة المتهالكة (بيرل أثينا)، والمتوقفة منذ سنوات قبالة ميناء الزيت بمنطقة المرسى الخارجي، إثر تمزق حبالها نتيجة الرياح القوية ما دفعها إلى الهرولة نحو أرصفة الميناء وكادت تصطدم بسفينة أخرى تقوم بإفراغ شحنة من المشتقات النفطية.

وحذر وزير المياه والبيئة، توفيق الشرجبي، في فعالية عقدت مؤخراً في عدن، من مخاطر بقاء السفن المتهالكة في ميناء عدن، مؤكداً على على ضرورة إخراجها من الميناء ومحيطه بشكل عاجل، والعمل على تفكيكها.