صرف المرتبات مقابل رفع حصار تعز.. ميليشيا الحوثي تبحث عن مكاسب جديدة برعاية أممية

السياسية - الخميس 19 مايو 2022 الساعة 10:12 ص
تعز، نيوزيمن:

أعلنت ميليشيات الحوثي الإرهابية، ذراع إيران في اليمن، أنها أحالت طلب تمديد الهدنة الأممية للدراسة وفقاً لتقييم المرحلة الحالية مع بالأخذ في الاعتبار مدى التزام الطرف الآخر "الشرعية والتحالف العربي" ببنود الهدنة الحالية.

وزعمت أنها ستضع فتح طرق في محافظة تعز وغيرها من المحافظات وفقاً لبنود الهدنة ضمن الأولويات التي يجري العمل عليها لتخفيف معاناة المواطنين.

جاء ذلك خلال اجتماع لما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى" الذي عقد أمس، برئاسة القيادي الحوثي مهدي المشاط، وفقاً لما نشر في موقع سبأنت في نسخته الحوثية.

حديث الميليشيات عن فتح طرق في تعز وغيرها من المحافظات، مرتبط، بحسب الخبر الذي نشره الموقع الحوثي، بالتزام الأمم المتحدة والتحالف بصرف المرتبات المتأخرة لكافة موظفي الدولة وضمان استدامة صرفها كون ذلك يأتي ضمن الملف الإنساني وفي إطار واجباتهم.

ومن المتوقع أن تنتهي الهدنة الأممية الإنسانية في الثاني من يونيو القادم، دون أن يتحقق للحكومة الشرعية أي مكاسب في ظل تعنت الميليشيات الحوثية وضغوط المبعوث الأممي إلى اليمن.

وبرغم ما تحقق للحوثيين خلالها من مكاسب، إلا أن ذراع إيران عبر عن استيائه من عرقلة وصول سفن المشتقات النفطية لميناء الحديدة وتأخر تسيير رحلات الطيران وعدم فتح وجهة القاهرة حتى الآن وتهاون الأمم المتحدة عن الاضطلاع بواجبها كما ينبغي بهذا الخصوص، على حد زعمه.

وتعتزم الميليشيات الحوثية طرح زيادة عدد الرحلات الجوية عبر مطار صنعاء والسفن الداخلة إلى ميناء الحديدة، كشرط أساسي لتمديد الهدنة بزعم تعويض ما فاتهم خلال الهدنة الحالية.