الاهتمام بالبيئة البحرية فعل غائب ووعي مغيب

الجنوب - الخميس 19 مايو 2022 الساعة 10:40 ص
عدن، نيوزيمن، محمد جسار:

تُعد البيئة البحرية من أهم أسباب بقاء الإنسان في هذا الكوكب الأزرق، لارتباطها الحيوي بالإنسان، بالإضافة إلى طرق التجارة، والأسماك، والمشاريع السياحية المتعددة، لكن في ظل وجود "التطنيش" وعدم الاهتمام الحقيقي من قِبل القائمين على البيئة البحرية، يزداد حجم الكارثة. 

وفي هذا السياق يحكي لنيوزيمن الباحث الجغرافي عمر صالح والصياد يسلم عبدالله عمر عن إحدى الحكايات والتي كانا شاهدين عليها بمسألة تلويث البيئة البحرية قائلين: كنا في البحر ليلة الإثنين الموافق 16 مايو، وشاهدنا قرابة الساعة الواحدة والثانية فجراً، سفينة تمر غرب جزيرة دنافة وغرب رأس عنتوق وهي مطفئة الأنوار باستثناء كشافين اثنين خفيفين واحد في المقدمة والآخر في مؤخرة السفينة، وتوقفت لفترة من الوقت ثم غادرت باتجاه المياه الدولية. 

وأضافا: في الصباح ونحن عائدون من الصيد (بالقارب) وعند مرورنا من نفس المكان الذي مرت به السفينة تفاجأنا بكم هائل من المخلفات المتبعثرة في البحر وعند الاقتراب منها بالقارب وجدناها أكياسا بلاستيكية سوداء كبيرة حجمها بحجم "الطربال" وأثناء البحث فيها تفاجأنا بأن هناك كيسا من الأكياس المذكورة ملفوفا حول شيء وعند فتحه كان كرتونا كبيرا وبداخله مواد كيميائية على شكل حبيبات صغيرة قد تكون سمادًا أو شيئا آخر. 

ويبدو كما أشار الباحث الجغرافي عمر: أن الأكياس البلاستيكية كلها كانت "ملفوفة" على الكراتين التي تم الرمي بها إلى البحر ولكن صادف أنه عندما تم الرمي بها كان المد البحري مرتفعا مما نتج عنه تحرر الأكياس البلاستيكية التي كانت "ملفوفة" حول الكراتين وصعدت إلى السطح. 

وتساءل: أين هيئة حماية البيئة؟

وأين الجهات التي يجب أن تحمي وتحافظ على ثروتنا السمكية؟

وما هي تلك المواد التي تم الرمي بها في البحر، وكم من السفن رمت مخلفات في بحارنا؟!. 

وماذا إذا كانت الأكياس تحتوي على مواد سامة!؟

وقال الصياد يسلم: إنه في الآونة الأخيرة تناقصت أعداد الأسماك بشكل كبير في نطاق بحر مديريتي التواهي وصيرة.

وقد شرح لنيوزيمن بحكم تخصصه الباحث عمر صالح عن الأضرار والتي تتسبب بها مثل هذه الأفعال: مخاطر البلاستيك على البيئة البحرية كبيرة وخطيرة على كافة أشكال الحياة البحرية من العوالق الصغيرة والمحاريات والأسماك والسلاحف والطيور البحرية، حيث يسبب مشاكل وإصابات خطيرة في الجهاز الهضمي للأسماك والسلاحف والطيور البحرية بعد ابتلاعها مما يجعلها مع الوقت غير قادرة على الأكل وبعد ذلك يؤدي إلى نفوقها، وكذلك تتسبب بموت الشعاب المرجانية.