الفشل في إيجاد البديل يدفع "YOU" للتصعيد ضد وزارة الاتصالات

السياسية - الخميس 28 يوليو 2022 الساعة 04:49 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

عاودت قضية إغلاق شركة "YOU" بالمناطق المحررة للتفاعل من جديد عقب حديث صحفي لرئيس الشركة العُماني/ عبدالله بن زهران، وصف فيه ما قامت به الحكومة الشرعية في عدن بأنه إجراء غير قانوني.

زهران أشار في حوار صحفي له نشرته صحيفة "عدن الغد" إلى رفع الشركة لدعوى قضائية في عدن ضد الإجراء والمطالبة بالتعويضات، لافتاً إلى تأجيل القضية لثلاث مرات رغم أنها قضية مستعجلة، حد قوله.

رئيس مجلس إدارة الشركة دافع عن صحة صفقة شراء شركة الزبير العُمانية لفرع شركة "MTN" في اليمن وتحويلها إلى شركة "YOU" رغم اعتراض وزارة الاتصالات بالحكومة الشرعية، مكتفياً بالقول بأنه "تم وفق القانون اليمني" وقال بأن الشركة لديها "من الوثائق ما يكفي لتأكيد ذلك".

وفي حين تهرب زهران من نفي علاقة الشركة الجديدة بجماعة الحوثي بشكل واضح، زعم الرجل في الحوار قيام الشركة بالتواصل مع الحكومة في عدن وقال بأنها لم تتلق أي رد أو اعتراض منها، وهو ما نفاه مصدر في الوزارة بتصريح تداولته وسائل إعلام محلية في عدن. 

وأوضح المصدر بأن الجانب الحكومي متمثلا بوزارات الاتصالات وتقنية المعلومات والصناعة والتجارة والشؤون القانونية لم تتلق أي طلب من شركة "YOU" لإقامة شبكة اتصالات أو إعادة تشغيل خدمات الجيل الرابع على الأراضي اليمنية المحررة، وكذا عدم تقديم الشركة العمانية اليمنية أي وثائق أو مستندات قانونية لدى الجهات الحكومة.

مؤكداً بأن ما قامت به شركة "YOU" من تركيب أبراج الشركة وتشغيل خدمة 4G في عدن والمحافظات المحررة دون علم الحكومة غير مفهوم أو منطقي، مشيراً إلى البيانات السابقة الموجهة من الوزارة تجاه شركة "MTN" ورفع دعوى قضائية ضد الشركة بسبب مخالفاتها الاتفاق المبرم مع الحكومة وعدم الالتزام بتعاهداتها والتهرب من الاستحقاقات المترتبة عليها.

لغة التصعيد من قبل الشركة العُمانية ضد وقف خدماتها بالمناطق المحررة يراه متابعون استغلالاً لحالة السخط الشعبي لدى سكان هذه المناطق ضد الحكومة، والتذكير بفشلها المستمر منذ 7 سنوات في ملف الاتصالات وخلق بديل عن خدمات شركات الاتصالات في صنعاء، واكتفائها بإصدار الوعود.

آخر هذه الوعود أطلقها وزير الاتصالات الحالي/ نجيب العوج مطلع مايو الماضي، حيث وعد بتدشين خدمة عدن نت في 5 محافظات محررة خلال مدة لا تزيد عن 3 أسابيع، وتدشين شركة اتصال بتقنية الجيل الرابع خلال أقل من شهرين.

محرر "نيوزيمن" حاول الحصول على إيضاحات حول تأخر تنفيذ هذه الوعود بعد مرور 3 أشهر على إطلاقها، باستفسار المسئول الإعلامي للوزير الذي وعد بالرد عليها، ليمر 10 أيام دون رد منه.