من موجان إلى عومران.. ملاحم جنوبية تُسقط أكبر معاقل الإرهاب في الجزيرة والخليج

السياسية - الجمعة 23 سبتمبر 2022 الساعة 07:51 م
أبين، نيوزيمن، خاص:

تمكنت القوات الجنوبية خلال هذا الشهر من توجيه أكبر ضربة لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب عقب تطهيرها أهم معسكرين للتنظيم في الجزيرة العربية.

وعقب هجوم دامٍ استهدف نقطة عسكرية للقوات الجنوبية في مديرية أحور مطلع شهر سبتمبر الجاري أودى بحياة 21 وجرح 7 من منتسبي مكافحة الإرهاب بمحافظة أبين، دشنت القوات الجنوبية حملتها الأكبر لاستئصال التنظيمات الإرهابية من المحافظة بعد أن وجدت ضالتها في أبين بعد سيطرة قوات إخوانية عليها طوال السنوات الثلاث الماضية.

القوات الجنوبية خلال عشرين يوماً خاضت أشرس المعارك مع عناصر التطرف وتصدى جنودها البواسل للمفخخات والعبوات وقدمت خيرة رجالها لتظفر بالنصر الكبير بإسقاط أهم معسكرات التنظيم التي استعصت على كل الحملات طوال العشر سنوات الماضية.

وبدأت الحملة بالاتجاه نحو معسكرات التنظيم في وادي موجان بمديرية أحور الساحلية وهو من أكبر معسكرات القاعدة في البلاد وبعد معارك عنيفة تمكنت القوات الجنوبية من دحر العناصر التكفيرية التي هربت باتجاه وادي عومران أكبر معسكر للتنظيم في الجنوب والذي يقع في منطقة جبلية شديدة الوعورة شرق مديرية مودية.

تطهير موجان كانت الضربة الأولى التي وجهتها القوات الجنوبية للتنظيمات الإرهابية وكان حافزاً للقوات لطرد عناصر الشر من المحافظة وهو ما كان معداً في الخطة التي رسمتها قيادة القوات بتأمين المناطق الوسطى والانطلاق نحو عومران.

وصلت القوات خلال ساعات إلى حدود عومران لكنها اصطدمت بتفخيخ كامل للشعاب والأودية ما أخر عملية تحرير الوادي.

بعد معارك لأكثر من أسبوع شهدت سقوط عدد من الشهداء بين قيادات من القوات الجنوبية أعلنت القوات تطهير الوادي الأصعب ومركز القيادة للتنظيم الإرهابي والتقدم نحو مديرية المحفد آخر المديريات التي تتواجد فيها عناصر القاعدة.

المعارك في عومران وموجان والانتشار في المناطق الوسطى أكد التطور الكبير الذي حققته القوات الجنوبية المسنودة بدعم وإشراف من قيادة التحالف العربي وخصوصاً دولة الإمارات العربية المتحدة الداعم الأول لاستئصال الإرهاب في العالم.

وواصلت القوات الجنوبية انطلاقتها وتقدمت بخطى ثابتة نحو مديرية المحفد لتأمينها ولا يعيق التقدم نحو المديرية سوى العبوات والمفخخات التي زرعتها التنظيمات الإرهابية في الطرق والجبال وقد تمكنت الفرق الخاصة بنزع الألغام والعبوات من نزع الكثير منها في حين تتقدم القوات عقب تطهير الطرق والجبال نحو مديرية المحفد والالتقاء مع قوات دفاع شبوة التي تنتشر في منطقة العرم المحاذية للمحفد.