بصورة وتدوينة.. الشليمي يفشل حملة إخوانية تستهدف علاقات الانتقالي الجنوبي بالسعودية

السياسية - الاثنين 24 أكتوبر 2022 الساعة 08:30 م
المخا، نيوزيمن:

بصورة وتغريدة، أفشل السياسي الكويتي، الدكتور، فهد الشليمي، حملة أطلقها نشطاء حزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان في اليمن، كانت تستهدف العلاقات بين المجلس الانتقالي الجنوبي والمملكة العربية السعودية.

الحملة بدأت بإطلاق تغريدات تضمنت مزاعم حول احتجاز السلطات السعودية لرئيس المجلس الانتقالي، عضو مجلس القيادة الرئاسي، اللواء عيدروس الزبيدي، ومصادرة جوازه وهاتفه الشخصي.

هذه التغريدات رددها نشطاء من إخوان اليمن في الخارج أمثال الإرهابي عادل الحسني، والمشطوب من نقابة الصحفيين اليمنيين، أنيس منصور.

كما زعم هؤلاء النشطاء المعروف بعدائهم وهجومهم على الانتقالي، أنهم متعاطفون مع اللواء عيدروس الزبيدي ومتضامنون معه ضد ما أسموها إهانة السلطات السعودية له.

هذه الحملة أفشلتها تغريدة للسياسي الكويتي الشليمي، مع صور تجمعه مع اللواء الزبيدي وهم يتناولون وجبة العشاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال الشليمي في تغريدته "أسعدنا حوار على العشاء مع الأخ الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عضو مجلس القيادة الرئاسي.. شكرا أبو القاسم على طيب حديثك وحرصك على أبناء الوطن وعائلاتهم والشهداء وخطة دعم خدمات المناطق المحررة من الحوثي".

وأعتبر سياسيون ونشطاء جنوبيون تغريدة الشليمي أكبر رد على حملة الإخوان التي تستهدف علاقات التعاون بين الانتقالي والسعودية.. لافتين إلى أن نشطاء الإخوان يروجون منذ أمس أن السعودية احتجزت اللواء عيدروس عبر مساحاتهم ومنشوراتهم وتغريداتهم وهي مزاعم لا أساس لها من الصحة.