تعبئة اليمنيين والتجهيز للمعركة.. خطوات غابت عن قرار تصنيف الحوثيين

السياسية - الثلاثاء 25 أكتوبر 2022 الساعة 11:15 ص
عدن، نيوزيمن:

ألمح رئيس تحرير صحيفة الشارع نائف حسان إلى أن قرار مجلس الدفاع الوطني اليمني تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية نوع من الإلهاء. 

وقال حسان إن "مجلس الدفاع الوطني اليمني دعا، أمس، المجتمع الدولي إلى تصنيف مليشيا الحوثي ك'جماعة إرهابية دولية'؛ وكأن ذلك سينهي انقلاب هذه الجماعة وسيوقف الحرب المفتوحة التي تشنها على اليمنيين!". 

وأكد في منشور على فيسبوك أن "المشكلة ليست في التصنيف الدولي لمليشيا الحوثي، بل في تقاعس مجلس القيادة الرئاسي عن القيام بواجبه". 

وأشار إلى أن هناك خطوات ضرورية كان يجب أن ترافق قرار التصنيف وهي "تعبئة اليمنيين وتحشيدهم وتنظيمهم لخوض معركة حقيقية وحاسمة ضد العصابة الحوثية العنصرية السلالية". 

وأصدر مجلس الدفاع الوطني أمس (السبت) قرارًا بتصنيف ميليشات الحوثي الانقلابية، منظمة إرهابية. 

القرار حذر الكيانات والأفراد الذين يقدمون الدعم والمساعدة، أو التسهيلات أو أي شكل من أشكال التعاون والتعامل مع الجماعة الإرهابية، بأنه سيتم اتخاذ إجراءات وعقوبات صارمة تجاههم. 

ولاقى القرار ترحيبًا لدى الأوساط السياسية اليمنية رغم وصفه بالإجراء المتأخر. 

ويعتقد الصحفي والكاتب السياسي نائف حسان بأنه يجب على مجلس القيادة الرئاسي "الترتيب والاستعداد للحرب" لكي يكون القرار ذا معنى. 

وشدد على أنه "لا يمكن تحرير اليمنيين من تغول مليشيا الحوثي إلا بمعركة عسكرية حقيقية وحاسمة".

واختتم بقوله إن كل عمل يقوم به المجلس الرئاسي لا يُجَهِّز للمعركة هو نوع من الإلهاء والاحتيال على الشعب اليمني المغلوب على أمره.