بارشيد والأحقاف والريان.. النخبة الحضرمية تستدعي افرادها وترفع جاهزيتها

السياسية - الثلاثاء 25 أكتوبر 2022 الساعة 09:30 م
المكلا، نيوزيمن، خاص:

استدعت قيادات الألوية المنتشرة على الشريط الساحلي في حضرموت، كافة قواتها وانهت الإجازات لبعض أفرادها.

وقالت مصادر "نيوزيمن" ان الاجراءات تأتي ضمن رفع الجاهزية القتالية.

ووفقا للمصادر فان التوجيهات طالبت بتعزيز الدفاعات الأرضية في عدد من المناطق والمرتفعات القريبة من المكلا والواصلة إلى وادي حضرموت.

وخلال الأيام الماضية كثفت قيادة المنطقة العسكرية الثانية، ومقرها مدينة المكلا، ساحل حضرموت، من النزولات الميدانية إلى معسكرات تابعة لها على طول الشريط الساحلي بالمحافظة المطلة على البحر العربي.

وقام بها اللواء ركن طيار فائز منصور التميمي وعدد من المسؤولين في قيادة المنطقة العسكرية الثانية، بزيارات مكثفة إلى معسكرات بارشيد في غرب المكلا، ومعسكري الأحقاف ولواء الريان بالجهة شرقاً، والقريبين من منشأة الضبة النفطية وحقول إنتاج النفط في هضبة حضرموت.

وفي الزيارات الميدانية أكد قائد المنطقة العسكرية الثانية أن قوات النخبة وألوية المنطقة العسكرية الثانية هي حائط الصد لإحباط أي مخططات تستهدف الأمن والاستقرار.

داعيا إلى عدم الانجرار خلف الدعايات المغرضة التي تهدف شق الصف الحضرمي.