احتجاجات ضد تعطيل مطابع الكتاب المدرسي الحكومية لصالح القطاع الخاص

الجنوب - Thursday 11 May 2023 الساعة 09:41 pm
عدن، نيوزيمن، خاص:

نظم العشرات من عمال مطابع الكتاب المدرسي وقفة احتجاجية أمام بوابة المؤسسة وديوان وزارة التربية والتعليم بالعاصمة عدن، رفضاً لتعطيل عملها بهدف تحويل طباعة المنهج الدراسي في مطابع خاصة.

البيان الصادر عن الوقفة أشار إلى التوقف التام لمطابع الكتاب المدرسي بسبب عدم توفير الحكومة للمخصصات المالية اللازمة لطباعة المنهج الدراسي، مطالبين المجلس الرئاسي والمجلس الانتقالي بالتدخل وتوفير هذه المخصصات ومنع تدمير منشأة هامة تابعة للدولة.

موضحاً بأن الحكومة قلصت بشكل كبير تمويل طباعة الكتاب المدرسي مع ارتفاع كبير في أسعار الصرف لشراء مستلزمات الطباعة، حيث مولت الحكومة طباعة الكتاب المدرسي للعام الدراسي الحالي بمليار ريال يمني فقط، من أصل 9 مليارات ريال بحسب العقد بين المؤسسة ووزارة التربية والتعليم لطباعة الكتاب المدرسي.

رئيس نقابة عمال مؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بعدن صابر فرج، كشف في تصريح له بأن الحكومة كانت ترصد ميزانية لطباعة الكتاب المدرسي بأكثر من 10 مليارات ريال قبل الحرب وكانت تعادل حينها 42 مليون دولا، وبعد عام 2015م قلصت الميزانية كثيرا ووصلت العام الماضي إلى 3 مليارات ونصف أي إلى 3 ملايين دولار. 

موضحاً بأن ذلك أدى إلى تقليص النشاط في المطابع من ثلاث نوبات عمل إلى نوبة واحدة فقط، مضيفاً بأن إيقاف تمويل طباعة الكتاب المدرسي في المؤسسة يأتي بهدف طباعة الكتاب المدرسي خارج هذه المؤسسة الحكومية وتسليم طباعة الكتاب المدرسي للقطاع الخاص، حد قوله.

مؤكداً بان حدوث ذلك يعني تدمير المرفق الحكومي وتشريد موظفيها الذين يتجاوز عددهم الـ500 موظف، متمنيا من مجلس القيادة الرئاسي والمجلس الانتقالي الجنوبي الضغط على الحكومة باستئناف نشاط مؤسسة المطابع وصرف رواتب الموظفين.