اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

جرعة حوثية (احتفالية) في البنزين والديزل

الرئيسية إقتصاد الثلاثاء 12 مارس 2019 - الساعة (6:31) مساءً

صنعاء، نيوزيمن، خاص:

فرضت مليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن- الثلاثاء 12 مارس/ آذار 2019م، جرعة سعرية جديدة في أسعار المشتقات النفطية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

وأقرت شركة النفط، التي تسيطر عليها الجماعة، رفع سعر الدبة البنزين سعة 20 لتراً إلى (7300) ريال بزيادة قدرها (800) ريال، فيما أقرت رفع سعر مادة الديزل من (7500) ريال، إلى (8600) ريال للدبة الواحدة سعة 20 لتراً، وبفارق زيادة (1100) ريال.

ومنذ الساعات الأولى لصباح اليوم الثلاثاء، أغلقت بعض محطات تعبئة المشتقات النفطية أبوابها، مقابل انتعاش ملحوظ للسوق السوداء والتي باتت سوقاً اعتيادية موازية تديرها قيادات في مليشيا الحوثي، عند كل أزمة مشتقات نفطية جديدة.

وأثارت الجرعة الحوثية في أسعار المشتقات النفطية استياء وتندر مواطنين في صنعاء، وجهوا انتقادات ساخرة للجماعة وإدارتها لمصالح الناس.

وقال محمد رضوان، عامل في محطة للمشتقات النفطية، في تعليق لـ"نيوزيمن"، إن الجرعة السعرية تأتي بمناسبة احتفال شركة النفط اليمنية بـ"جمعة رجب". فيما علّق زميله وهيب: "لا.. لا، هذه عادها جرعة الاحتفال بمولد فاطمة"، وذلك في إشارة إلى احتفالات شركة النفط كمؤسسة رسمية مفترضة بالمناسبات الدينية ذات الطابع الطائفي.

وفي بيان لها وُزع اليوم في صنعاء، قالت شركة النفط، التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي، إن إجراءات "لا مسئولة" لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي ووزارة المالية والبنك المركزي في عدن، وراء رفع الجرعة السعرية الجديدة في أسعار المشتقات النفطية، ملمحة إلى مسئولية قوات التحالف "العربي" وراء ذلك، بما قالت إنه احتجاز للسفن النفطية لفترات طويلة "بغرض تحميلها تكاليف إضافية".

وفي البيان دعت مليشيا الحوثي "جميع مستوردي المشتقات النفطية والشركات المحلية والأجنبية القادرة على توفير مشتقات نفطية بأسعار منافسة وبأقل من التكاليف الحالية سرعة توريد تلك الشحنات".

يذكر أن الجماعة احتكرت عمليات استيراد المشتقات النفطية لمجموعة محدودة من قياداتها منذ سيطرتها على مؤسسات الدولة في سبتمبر 2014م.

الصليف.. قصة ميناء منذ الاحتلال العثماني حتى الاحتلال البريطاني (2)

بقيادة سالم ودعم محسن.. اجتماع لقيادات جيش الإصلاح لتفجير الصراع بريف الحجرية

شلال الشوبجي قائداً في النصر وفي الشهادة.. “الجنوب” يعيد الحرب إلى “العود” شمالاً

تكفِّر اليمنيين وتوالي الأعداء وتريق الدم وتنهب المال.. الحوثي خطاب يناقضه الواقع

سمير اليوسفي وفي حلقات تاريخية يحقق: ماذا خسر المسلمون بظهور الإخوان؟