اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

قيادي في مؤتمر تعز: صالح في قلوب الجميع وإملاءات حزب ضد آخر إرهاب سياسي لن نقبله لاحقاً

الرئيسية السياسية الإثنين 15 أبريل 2019 - الساعة (11:58) مساءً

تعز، نيوزيمن:

قال مهيوب الحبشي، عضو قيادة فرع المؤتمر بتعز، ليعلم الجميع داخل تعز وخارجها أن روح الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح تنفستها أرواح كل من حضر المسيرة من أعضاء المؤتمر وكوادره، والتزمت تلك الجماهير على مضض بالتوجيهات حرصاً منها على إنجاح المسيرة.. وواهم من يظن غير ذلك.

وأضاف الحبشي، إن المسيرة الجماهيرية للمؤتمر بتعز هدفت إلى "الاصطفاف الوطني لاستكمال التحرير... الخ"، لذلك أدركت الجماهير الهدف الكبير للمسيرة، وحرصت كل الحرص على نجاحها وتحقيق هدفها، ومن هذا المنطلق أدركت قيادة الفرع أن رفع صور الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح قد تكون القشة التي ستقصم ظهر البعير، والمأخذ الوحيد لمن قد تراوده نفسه لإفشال أول مسيرة جماهيرية للمؤتمر في تعز منذ 2011،.

وبيّن أنه لا يمكن لحزب في الدنيا أن يتنصل عن تاريخ مؤسسه، وهذا مبدأ سياسي يجب أن تعيه كل القوى من اليوم فصاعداً، مؤكداً أن الإملاءات السياسية من حزب ضد حزب آخر لا تفسير لها سوى أنها إرهاب سياسي ترفضه كل القوانين والأعراف المحلية والدولية.

وتابع قائلاً، كم نتمنى من كل قيادات الصف الأول للأحزاب اليمنية أن يموتوا كما مات صالح ليلحقوا بركب الشهداء الذي لحق به صالح، وليختاروا نهاية مشرفة لحياتهم كما اختار صالح نهاية لحياته.. فالتاريخ سيخلده شهيداً، قبِل من قبل وأبى من أبى، يتفق معي من يتفق ويختلف من يختلف لكن هذه الحقيقة ويجب قبولها كما هي، وندرك أن الجميع يدرك ذلك.

مؤكداً، لم ترفع الجماهير صورة صالح للأسباب سالفة الذكر، لكن نقسم برب صالح أنه في قلب الجميع، احترموا قناعات الناس كما احترموكم، وافتحوا صفحة جديدة من أجل تعز بدلاً من التقوقع عند صورة هذا أو موقف ذاك.

وتابع: نعود إلى موضوعنا بعيداً عن الهمز واللمز وفبركة المواقف والتكسب السياسي من وراء مسيرة المؤتمر في تعز.. يجب أن تعلم كل القوى السياسية في تعز وعلى رأسها إخواننا في التجمع اليمني للإصلاح وإخواننا في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري تحديداً، وكل القوى الوطنية الأخرى، أن القاعدة المؤتمرية الكبيرة والتي شاهدتم جزءاً يسيراً منها في مسيرة السبت الماضي، مع الأمن والاستقرار وضد أي اختلالات أمنية، ومع القانون وهيبة القانون وليست مع سواه وستكون خلف الجيش الوطني في التحرير، وضد أي استهداف إعلامي له، فهذا جيشنا.. ولكنها ستكون ضد أي تشكيلات خارج الجيش لأي حزب أو جماعة، وسترفض أي وصاية لأي جهة أو مكون على الجيش أو فصيل منه.

وأكد الحبشي، أن القاعدة العريضة للمؤتمر مع الشراكة الوطنية الحقيقية دون إقصاء أو تهميش، وترفض التخوين والتشكيك وإذكاء روح الشقاق والتناحر الذي يستهدف وحدة الصف ويمزق النسيج الاجتماعي.

وأشار إلى أن المؤتمر في تعز، قيادة وقواعد، سيكون متقارباً مع الإصلاح والناصري والاشتراكي والسلفي ومع كل القوى متى ما كانت مع القانون، وستتباعد كلية عمن يبتعد عن النظام والقانون، وستحدد علاقة المؤتمر بشركائه السياسيين بتعز طبقاً لمستوى التزامها بالقانون وحرصها على تطبيقه ونضالها من أجله، ولن نتقارب مع من سيتجاوز القانون أو سيلتف عليه أو سيكيفه لنفسه.

وأوضح القيادي المؤتمري مهيوب الحبشي، لن نتآمر مع أحد ضد أحد، بل سنكون أداة الصلح وتقريب وجهة النظر عند أي خلاف، وسنقف مع الحق أينما كان وحل.

وأكد رفض قيادات المؤتمر وقواعده رفضاً قاطعاً كل من يحاول أن يجير مواقف المؤتمر أو مسيراته لخدمة أجنداته الخاصة، مشدداً أن المؤتمر لم ولن يكون حزباً مفرخاً لأي حزب ولا تابعاً لأي تكتل، ومن يفكر بذلك فهو لا يعرف المؤتمريين، وعليه أن يقرأ التاريخ جيداً..

وأشار إلى أن ما بعد 4/13 لن يكون كما قبلها، وعلى الجميع أن يعي ذلك جيداً، ولا يمكن أن نخذل تطلعات أبناء تعز الذين هتفوا للمسيرة وأيدوها واستبشروا خيراً بها.

تعز: حرب الإخوان ضد جهود إحياء العمل الثقافي

الحجرية ومؤامرة البوابير.. الطاهش والحشد وقوات اللواء الرابع مشاه إصلاحي

مسار غريفيث: تطويع الشرعية للحوثيين

المليشيات الحوثية طوقت "الصليف" بمزيد من الإجراءات واستحداثات العزل

بين إقالة خصروف واستقالة سليمان.. من خطف الجيش الوطني؟