د. ياسين سعيد نعمان

د. ياسين سعيد نعمان

تابعنى على

فتاوى التكفير وأحفاد الخميني في اليمن

الأحد 14 أغسطس 2022 الساعة 05:21 م

كل من في رقبته فتوى تكفير ونسيها، أو نام عليها، عليه أن يتذكر أن هناك من هم مهووسون بإراقة الدم، يحملون هذه الفتوى ويعيشون على رائحتها مع وعد ب"نعيم الجنة".

راجعوا ذاكرتكم جيداً. فالوضع الذي آل إليه حال الجميع في اليمن سواءً "المفتي" أو "المفتى ضده"، قد تعدل. 

فالخميني صاحب الفتوى الشهيرة، والتي بعثت من مرقدها يوم أمس، أفتى أحفاده في اليمن بقتالنا حتى الموت، وأن قتلاهم في الجنة وقتلانا في النار، بكلام واضح أننا كفار، والله لا يجمع بين عسرين. 

لم تعد الحياة تستحق المقايضة ب"حور العين"، الأمر يتطلب المراجعة بشجاعة، لا تأخذكم العزة بالإثم، وثقوا أن الله لن يؤاخذكم باللغو، ولكن بما كسبت القلوب من غلظة وتحامل ورغبة في إلحاق الضرر بالآخرين.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك