سعيد عبداللهسعيد عبدالله

جثمان الحمادي.. جاوز الظالمون المدى

مقالات

2020-01-22 21:05:53

جثمان الشهيد عدنان الحمادي ما زال في الثلاجة بأحد مستشفيات عدن.

لم يبق لأسرة الرجل ومحبيه والمناطق التي قاتل دفاعاً عنها وسكانها الذين أحزنهم الغدر به، لم يبق بيد كل هؤلاء من شيء يضغطون به لإعلان نتائج التحقيق إلا جثمان الشهيد المغدور..! 

بلا أدنى شك أن أبناءه وأسرته ومحبيه يتمنون مواراة جثمانه الثرى، ويؤلمهم التفكير أنهم إن فعلوا ذلك سيفقدون آخر ما بأيديهم وأضعف ما بأيديهم من أوراق ضغط على شرعية الإخوان التي غدرت بفقيدهم حياً وميتاً..

ظلم كبير والمظلوم لا يقدر على رد الظالم..

والظالم هو القاتل وهو المطلوب منه أن ينصف المقتول وهو لن يفعل.. وإن فعل سيصدر تقريراً يدين المظلوم وربما يشوهه..

ظلم كبير ومظلومية عظمى وانظروا من هو المظلوم إنه قائد لواء عجز أعداؤه الحوثيون عن كسره، وصال وجال.

لكن لؤم وخسة وحقارة جماعة الغدر الإخوانية نالت منه، واليوم يعجز أهله عن القدرة للحصول على حقهم المشروع بالحصول على الحقيقة. 


ولم يبق بأيديهم إلا جثمان الراحل المظلوم يؤجلون دفنه لعل وعسى ولأنهم إن دفنوه سينتهي كل شيء..!!

 


* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->