ياسر اليافعي

ياسر اليافعي

تابعنى على

مواجهة كورونا لا تحتاج إرعاب الناس وإرباكهم

الجمعة 08 مايو 2020 الساعة 03:18 م

مرة أخرى أبعدوا حالة الإرباك والهلع، مواجهة فيروس كورونا لا تحتاج إلى إرعاب الناس وإرباكهم، توقعنا وصول الفيروس إلى عدن وحذرنا في وقت مبكر من ذلك وطالبنا في تكثيف الجهود والاستعداد لمواجهته.

عدن ليست بمعزل عن العالم والفيروس سيصل إلى كل الدول وهذا طبيعي في ظل عدم وجود لقاح او علاج فعال.

في دول صغيرة مثل الكويت أو قطر والإمارات وعدد سكانها لا يتجاوز 2 مليون تصل الحالات المسجلة يومياً الى اكثر من 1000، اليوم الكويت سجلت 1500 حالة رغم اجراءات الحظر والنظام الصحي وفرق الترصد الوبائي.

في عدن الأمر لا يحتاج ان ترعبوا الناس بنشر قوائم الموتى بل يحتاج الضغط على دول التحالف والسلطات والمنظمات الدولية ان تقوم بواجبها تجاه هذا الشعب الذي يعاني من ويلات الحروب.

الامر يحتاج الى توعية ونصح وارشاد والوقوف مع الأطباء ودعمهم.

من يفرح بارتفاع حالات الوفاة وينشر ذلك على صفحته هذا لا يحب عدن، يستغل حتى الموت والمرض لتحقيق مكاسب اما سياسية او خاصة.

الوضع يحتاج تكاتفا حرصا شجاعة وليس رعبا وارباكا وانتقاما.

وعلى الاخوة في التحالف العربي ممن هم موجودون في عدن ان يكونوا عند مستوى المسؤولية ويتحركوا بأسرع وقت لمد عدن بما تحتاج من معدات طبية ضرورية وابرزها اجهزة فحص واجهزة تنفس وبدلات واقية للاطباء ودعم مركز الأمل بما يحتاج من معدات.

ونتمنى ايضاً من الاشقاء في دولة الامارات سرعة مد يد العون للعاصمة عدن بما تحتاج من مسلتزمات طبية طارئة لمواجهة تفشي الفيروس.

وللمواطن يجب ان تدرك ان العالم كله يعاني من هذا المرض وفتك بأمريكا وايطاليا وبريطانيا، والجميع وضع حلولا ابرزها ان تبقى في بيتك وتلتزم بالتباعد الاجتماعي بقدر المستطاع.

المشوار الذي لا داعي له لا تخرجه، التسوق هذه الايام لشراء مسلتزمات العيد والكماليات لا داعي لها بالمطلق صحتكم اهم والعيد عيد العافية.

مجالس القات والتجمعات في الدواوين والاركان لا داعي لها ايضاً بالمطلق، تبادل الزيارات ايضاً يجب ان تتوقف.

هي فترة مؤقتة على الأقل تعدي الاسبوعين دون انفجار كبير بانتشار الفيروس عندها سننجو جميعاً.

ان لم ترحموا انفسكم وتتقيدوا بالضوابط وتبعدوا خلافاتكم لمواجهة المرض لن يرحمكم احد بل سيتاجرون بمعاناتكم جميعهم وقد بدأوا للأسف وانتم من سيدفع الثمن.

اسأل الله ان يحمي اهلنا في عدن وان يكون بعون الكوادر الطبية ويحفظهم.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك