خاص-نيوزيمن: لليوم الثالث على التوالي تعيش محافظة شبوة في ظلام دامس ، جراء استمرار حجز قاطرات الديزل من قبل قطاع قبلي. وقالت مصادر نيوزيمن بأن مواطنون قاموا بالاحتجاج في الشوارع وإحراق الاطارات آ احتجاجا على استمرار انقطاع الكهرباء . وحسب المصادر فإن قطاع قبلي في منطقة شرج ميفع ، بين محافظتي حضرموت وشبوه، قام بححز قاطرات الديزل والبترول المخصصة للمحافظة، مما تسبب بإنقطاع الكهرباء بعد نفاذ الديزل. وحسب المصادر فإن حسن دغشه هو من قام بنصب القطاع القبلي، إثر خلافات مع شركة النفط اليمنية، لرفضها استكمال إجراءات ترخيص إنشاء محطة للمشتقات النفطية. وقالت مؤسسة كهرباء شبوة بأن انقطاع الكهرباء كاملا عن المحافظة منذ صباح يوم الخميس وذالك لمنع السيارات الناقلة لمادة الديزل الخاص بالكهرباء من التحرك من قبل حسين دغشه ، مما أدى إلى نفاذ كل المخزون وانقطاع التيار الكهربائي عن المحافظة بشكل تام مما تسبب في تعطيل المصالح العامة والخاصة. وحسب فرع المؤسسة قد تسبب الانقطاع في الحاق خسائر ماليه تكبدتها المؤسسة وكذالك الموطنين وتعرض الحياة العامة للتعطيل من هذا الفعل. ووفقا لمذكرة مؤسسة الكهرباء لإدارة الأمن بالمحافظة،آ  أنها تقوم بدفع قيمة الغرامات للشركة المنتجة للطاقة الكهربائية أثناء التوقف عشره الف دولار يوميا عن الانقطاع سوى أنتج طاقه ام لم ينتج طاقه.