مدمرة أمريكية تسببت بخطر اصطدام مع سفينة روسية في بحر العرب

@ نيوزيمن، متابعات: العالم

2020-01-13 21:17:08

نفت وزارة الدفاع الروسية صحة بيان لوزارة الدفاع الأميركية البنتاغون حول اقتراب "عدائي" لسفينة حربية تابعة لروسيا من مدمرة أمريكية في بحر العرب، قائلة إن الأخيرة هي من تسببت في خطر الاصطدام.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان: "التصريحات المروجة الصادرة عن ممثلي الأسطول الـ 5 للقوات البحرية الأمريكية حول اقتراب مزعوم لسفينة روسية من مدمرة Farragut في بحر العرب لا تتوافق مع الحقيقة".

وأوضحت: "المدمرة التابعة للبحرية الأمريكية، والتي كانت على اليمين من مسار السفينة الحربية الروسية المتجهة نحو الأمام، هي بالذات من خرق بشكل صارخ القواعد الدولية لمنع حدوث اصطدامات بين السفن في البحر، من خلال تنفيذ مناورة لقطع مسار السفينة الروسية".

وشدد البيان الروسي على أن "التصرفات غير المهنية لطاقم المدمرة الأمريكية تمثل انتهاكا متعمدا للقواعد الدولية لأمن الملاحة البحرية".

وتابعت وزارة الدفاع الروسية قائلة: "عمل طاقم السفينة الحربية الروسية بشكل مهني ونفذ مناورة أتاحت منع وقوع اصطدام مع السفينة المنتهكة". 

واستندت وزارة الدفاع الروسية إلى فحوى اتفاق القواعد الدولية لمنع اصطدامات بين السفن في البحر، الموقع عام 1972، والذي جاء فيه: "حينما تتجه سفينتان مزودتان بمحركات ميكانيكية بمسارين متقاطعين، مما يتسبب في خطر اصطدام، يجب على السفينة، التي تسير في اليسار، أن تعطي حق الأولوية للسفينة الأخرى مع السعي، إذا أتاحت الظروف، إلى تفادي تقاطع المسارين".   

وأشارت في هذا الصدد إلى أن لقطات الفيديو، التي نشرها البنتاغون، توثق انتهاك السفينة الأمريكية للقواعد الدولية للملاحة.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية اتهمت سفينة حربية روسية بالاقتراب "بشكل عدائي" من مدمرة تابعة للولايات المتحدة في بحر العرب، الخميس الماضي.

وقال الأسطول الأمريكي الخامس الذي يتمركز في البحرين، في بيان: "اقتربت سفينة تابعة للقوات البحرية الروسية، بشكل عدائي، يوم الخميس 9 يناير، من سفينة USS Farragut (DDG 99) خلال تنفيذ عمليات روتينية شمال بحر العرب".

وذكر البيان أن المدمرة الأمريكية "أطلقت 5 طلقات صوتية ما يعتبر وفقا للقانون البحري الدولي إنذارا من وجود خطر اصطدام، وطلبت من السفينة الروسية أن تغير مسارها بالتوافق مع القواعد الدولية للملاحة".

وتابع الأسطول الأمريكي أن السفينة الروسية رفضت في البداية تغيير مسارها، لكنها فعلت ذلك في نهاية المطاف.