إب.. الحوثيون ينفذون حملة تعبئة بدعوى محاربة أمريكا في "العدين"

الحوثي تحت المجهر - الأربعاء 24 نوفمبر 2021 الساعة 10:53 ص
إب، نيوزيمن، خاص:

تحاول مليشيا الحوثي المدعومة من نظام إيران بث المزيد من الشعارات في ظل الإخفاقات التي منيت بها سواء على مستوى المعارك الدائرة الآن في مناطق حدودية بين تعز وإب والحديدة أو أوساط المواطنين.

ودفعت خلال الثلاثة الأيام الماضية الكثير ممن نصبتهم مشرفين بالأجر اليومي، أو من تحولوا إلى مشايخ في ظروف مشبوهة، إلى تحشيد المقاتلين لمواجهة إسرائيل وأمريكا، حسب قولها.

وكانت صور مؤلمة قد أظهرت في اليومين الماضيين مجموعة من الأطفال والشباب وهم في قبضة القوات المشتركة بعد أن دفعت بهم المليشيا الحوثية قسرًا إلى الجبهات لتتركهم يواجهون بمفردهم.

مصادر خاصة لنيوزيمن ذكرت أن هناك دعوات للتظاهر في مديرية العدين بالشارع العام، اليوم الاثنين، للتنديد بما أسموه التصعيد الأمريكي الذي يرفض عملية السلام، حسب قولهم.

المصدر من المديرية سخر من هذه التصريحات، حيث أكد بقوله، أين كانت دعوات السلام حين كان أبناء تهامة ومارب والضالع والبيضاء يُقتلون بصواريخ بالستية وتفجر منازلهم.

مشيرا إلى أن الهدف من المظاهرة قطع الشارع العام والوحيد الذي يربط العدين ببقية المديريات ومدينة اب لإحداث فوضى وإيقاف حركة النقل خاصة القاطرات التي تنقل البضائع.

هدف آخر تسعى إليه المليشيا، حسب قوله، إظهار أبناء العدين على أنهم جميعا مع مليشيا الحوثي، وهذا غير صحيح، فأبناء المديرية معظمهم في البيوت أو في أعمالهم ولا علاقة لهم بما يجري.

وتحاول ذراع إيران حشد أكبر قدر من المواطنين من مديريات أخرى تبعد مئات الكيلو مترات عن مديريات العدين من السدة والنادرة وبقية المناطق.

وكانت تقارير نشرت عن تسرب أنباء تفيد بأن الحوثيين يسعون إلى القيام بأحداث إرهابية من أجل لفت أنظار المجتمع الدولي وتحميل التحالف والقوات المشتركة مسؤولية ما سيحدث.

إلى ذلك أكدت تقارير أن مليشيا الحوثي بدأت بنهب معدات ثقيلة من المناطق التي تفقدها تباعا ومنها منطقة البرح التي أكدت مصادر محلية أنها قامت بنقل مولدات كهربائية ضخمة إلى أماكن مجهولة.

وفي ظل تسارع الأحداث واشتداد المعارك كانت العديد من الدعوات قد وجهت لأبناء محافظة إب عموما بعدم الانجرار وراء ما تروج له مليشيا الحوثي.

وخاطب العميد الركن عارف القفاز، قيادي في المقاومة الوطنية حراس الجمهورية، في رسالة مهمة بعث بها للمواطنين من أبناء المحافظة بمختلف وظائفهم ومشاربهم دعاهم إلى عدم الدفع بأبنائهم إلى الجبهات وعدم التعويل على مليشيا لم تصنع شيئا منذ 7 أعوام سوى التدمير.