العولقي: انتشار العمالقة بشبوة أفشل مشاريع الحوثي والإخوان

السياسية - الأربعاء 29 ديسمبر 2021 الساعة 10:10 م
شبوة، نيوزيمن:

اعتبر الناشط الجنوبي، عبدربه العولقي، وصول ألوية العمالقة الجنوبية إلى شبوة خطوة استراتيجية هامة قطعت الطرق أمام مخطط حزب الإصلاح بتسليم باقي مديريات المحافظة لمليشيات الحوثي، كما حدث في بيحان.

وقال العولقي، على حسابه في الفيسبوك، إن شبوة عندما كانت تحت سلطة الإخوان، ينظر لها الحوثيون بأنها في الجيب، غير أن التغييرات السياسية والعسكرية ووصول ألوية العمالقة الجنوبية خلطت أوراقه وخططه، ما دفعه لإطلاق صواريخه على عتق التي لم تستهدف من قبل.

وأوضح أن مخطط الحوثي للسيطرة على شبوة كانت تحتاج قبلها السيطرة على ما تبقى من محافظة مارب، ودخوله لمديريات بيحان وسيطرته عليها بكل سهولة، كان فقط لجعلها خط إمداد متصل إلى مأرب من جبهتها الجنوبية. 

وقال العولقي، إن "الحوثي يدرك جيداً أن توسعه في شبوة ودخوله عتق سيفتح على نفسه معركتين في آن واحد، معركة مأرب ومعركة مواجهة الجنوب بقيادة الانتقالي الجنوبي". 

وذكر أن الحوثي مشى على خطة وهي إكمال السيطرة على مأرب ثم الاستدارة لشبوة التي لا يرى أي صعوبة في سقوطها وكما حصل في مديريات بيحان عندما سقطت ثلاث مديريات في ساعات، ولم تقاوم ألوية الإخوان.

وخلص إلى القول بأن الوضع سيكون مختلفاً الآن على مليشيات الحوثي بعد التغييرات الأخيرة وقدوم العمالقة، وستنتهي أحلامه بالسيطرة على شبوة ومأرب.