نشطاء الإخوان وإعلامهم في خدمة الإرهاب الحوثي

السياسية - الخميس 20 يناير 2022 الساعة 09:32 ص
عدن، نيوزيمن، خاص:

أكد سياسيون أن التقارب والانسجام بين قنوات وإعلام الإخوان والحوثي، وهجومهم على التحالف العربي، واحتفاءهم باستهداف مليشيات ذراع إيران للأراضي الإماراتية، يؤكد بأنهم وجهان لعملة واحدة.

وعبر وسم (#الحوثي_الاخواني_ارهابي)، تم إطلاقه للتوضيح إلى أي درجة وصل إرهاب مليشيا الحوثي والإخوان بالجنوب والمناطق الأخرى مع تبيان انتهاكاتهما في السنوات الماضية وحتى الآن وعلاقتهما بالقاعدة وداعش والعصابات الإجرامية.

قال الناطق الرسمي للقوات الجنوبية، محمد النقيب، كل من في المعمورة دول وأنظمة ومنظمات وشعوب أدان واستنكر واخذ موقعه في الالتفاف حول الإمارات ومكانتها وقوتها ودورها الريادي في استقرار الأمن والسلام الدوليين إلا جماعة الإخوان الإرهابية اصطفت مع أذرع إيران وتزعمت فروعها القاعدة وداعش في موقف التشفي.

وقال الصحفي السياسي، نبيل الصوفي، بعد أن شارك تغريدة يتصدر أبو ظبي قائمة المدن الأكثر سعادة والأمثل للعيش في الشرق الأوسط وفقاً لمؤشر الرفاهية العالمي لعام 2021: مدينة أنجزت كل متطلبات المنافسة العالمية، وأهمها تحديث شخصيتها المحافظة. ‏التحضر العالمي يعتمد على كيانات معتزة بتقاليدها ومنفتحة على الآخرين بذات الاعتزاز، هذا نقاش خارج السياسة والصراع، لذا تضامن العالم كله مع واحدة من أكثر مدن التحضر الإنساني فاعلية.

تغريدة الناشط زيد بن نافع، فندت سجل الإخوان: فتاوى تكفير الجنوبيين، اجتياح البلاد تحت إمرة نظام عفاش ونهب مقدراته وثرواته‏، تسريح وقتل واغتيال كوادر الجنوب، سجل دموي أسود لتنظيم حزب الإصلاح الإخواني (إخوان اليمن) بحق أبناء الجنوب يقابله ملف دموي آخر للحوثيين ضد أبناء الجنوب وجميعهم يستخدم شماعة الوحدة.

القيادي الجنوبي، وضاح بن عطية، كتب في تغريدة عن تاريخهم الذي قال إنه احتوى: 

- اغتيالات لكل من يعارضهم.

‏- تفخيخ وتلغيم طريق كل من يعارضهم.

‏- كل من يخالفهم يعتبرونه كافرا أو مرتزقا يهدر دمه.

‏- ممارسة العنصرية ضد الكل.

‏- يعتبرون انهم يحكمون بتوجيه رباني ومن يخالفهم يجيزون قتله.

‏- ارتكبوا جرائم وقتلوا عشرات الآلاف من الشعب.

وأكد الصحفي عبد العزيز الحميدي، أن التخادم والتعاون بين الحوثيين والقاعدة يمثل امتداداً لعلاقة النظام الإيراني بالقاعدة وداعش في إطار مشروعها للسيطرة على المنطقة، بعد نجاحها في التمدد في العراق وسوريا ولبنان بالإضافة إلى التقارب الإيراني القطري التركي.

ولفت الناشط وهيب سعادي، أن من شاهد قنوات ومواقع وناشطي حزب الاصلاح الإخواني المتحكم بالشرعية اليمنية من خلال تشفيهم المستمر بهجوم الحوثي على ⁧‫ابوظبي‬⁩ وافراحهم التي تجاوزت افراح الحوثيين سيدرك تماماً أن الإخوان يوثقون دعمهم للإرهاب ويكشفون تخادمهم الواضح مع الحوثي المدعوم إيرانيا.

وقال الناشط وضاح العامري، لا فرق بين حوثي وإخواني فكلاهما ينتمي لذات الهدف وذات المصير وان اختلفت مسمياتهم فهم جميعاً على أفجر قلب حوثي إخواني.

وفي السياق، قال الصحفي علاء حنش، أثبتت تصرفات ميلشيا الحوثي، وميليشيا الإخوان أنهما تنظيمان إرهابيان يتم تمويلهما من أطراف خارجية لزعزعة أمن واستقرار الجنوب، والمنطقة العربية ككل. ‏كما أن الحوثي والإخواني يتعاونان في كل شيء، وينسقان في كل عملياتهما. لذا يجب القضاء عليهما بأسرع وقت.