هجوم "لاكوتا" قبالة الحديدة.. إيران مهدت للعملية بادعاء كاذب

السياسية - الخميس 19 مايو 2022 الساعة 06:23 م
عدن، نيوزيمن:

تعرضت سفينة سياحية تقل أجانب، يوم الخميس، لهجوم يرجح ضلوع مليشيا الحوثي الإرهابية في تنفيذه، وذلك في البحر الأحمر قبالة محافظة الحديدة غربي اليمن.

ونفذ الهجوم، باستخدام 3 زوارق تقل مسلحين، واستهدف (يختا) سياحيا كان في طريقه من جيبوتي إلى بنما.

ويحمل اليخت الذي تعرض للهجوم في البحر الأحمر اسم "لاكوتا"، وكان يقل أجانب بينهم فرنسيان وطاقما أمنيا مرافقا لهم ويرفع علم هونج كونج.

ونقلت وكالات يوم (الخميس)، عن الأسطول الأميركي الخامس، التابع للبحرية الأميركية ومقره في الشرق الأوسط، أنه على علم بـ"حادث" في البحر الأحمر.

ومن المنتظر أن ينعكس هذا الهجوم سلبا على الجهود الإقليمية والدولية للحفاظ على الهدنة الهشة بين مليشيا الحوثي، والحكومة اليمنية.

والواقعة هي أحدث هجوم في البحر خلال الحرب، بعد قرصنة مليشيا الحوثي على السفينة الإماراتية روابي في يناير الماضي.

وجاء الهجوم بعد يوم واحد من ادعاء قائد القوة البحرية الإيرانية، شهرام إيراني، تعرض سفينة إيرانية لمحاولة اعتداء من زوارق مهاجمة في البحر الأحمر.

ونقلت وكالة "فارس" عن إيراني قوله، إن "السفن القتالية الإيرانية اشتبكت، صباح الأربعاء، مع زوارق مهاجمة كانت تحاول الاعتداء على سفينة إيرانية في البحر الأحمر"، وفق زعمه.

وألقى قائد البحرية الإيرانية، المسؤولية على "قراصنة في المياه الدولية"، وهي محاولة من جانب "إيراني" لإخلاء مسؤولية مليشيا الحوثي عن أي هجمات قادمة ضد الملاحة العالمية في البحر الأحمر وباب المندب.