محافظ شبوة يدشن وصول أول رحلة طيران من وإلى مطار عتق الدولي

الجنوب - الخميس 04 أغسطس 2022 الساعة 07:18 م
شبوة، نيوزيمن:

دشن محافظ شبوة عوض بن الوزير العولقي؛ بمعية مدير عام مطار عتق الدولي سالم لملس، اليوم، وصول أول رحلة طيران خاص لمنظمة أطباء بلا حدود البلجيكية، من مطار جيبوتي أمبولي الدولي إلى مطار عتق الدولي.

جاء ذلك ضمن خطة المحافظ لتفعيل دور القطاعات التنموية والاقتصادية الهامة، والرُقي بالخدمات المقدمة والمنشودة من قبل المواطنين في المحافظة.

وصرح الوزير بأن تدشين وصول الرحلة الإغاثية الأولى لإحدى شركات طيران المنظمات الأجنبية يُعتبر تدشينا رسميا ببدء عملية تسيير الرحلات والخطوط الجوية المحلية والإقليمية والدولية، بكافة أصعدتها.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد، أعلنت جهوزية مطار عتق الدولي؛ بصورة كاملة، مُشعرة شركات الطيران المُشغلة -اليمنية، السعيدة، بلقيس- بجهوزية المطار؛ لإعداد دراسة الجدوى الاقتصادية لتشغيل وتسيير رحلاتهم التجارية.

وقدّر "وفد - منظمة أطباء بلا حدود" تعاون قيادة السلطة المحلية موقفها الإيجابي بِتسهيل رحلتهم الأولى من نوعها، شاكرين استقبالهم وتعاونهم اللا محدود بتذليل الصعوبات والمعوقات في مختلف الأصعدة ومجالات عملها الإغاثي والطبي.

مُبدين "الوفد الأجنبي" سعادتهم باستقبالهم الحار، واعدين بأنهم سيأتون إلى محافظة شبوة مرة أخرى بزيارات مُتعددة؛ بمختلف الطائرات الخاصة الصغيرة والإغاثية الكبيرة، مُتطلعين بتدشين العمل الجاد لما لهُ من أهمية حيوية وخدمة إنسانية.

وقال أطباء بلا حدود، بأن رحلات الطيران الخاص بهم ستكون على مدار الشهر-بِمعدل 3 مرات- وبخط مسار (جيبوتي - عدن ترانزيت - عتق - جيبوتي)، مُشيرًا إلى أنهم سيقومون بإرسال طائرات شحن طبية ضخمة؛ للإسهام بتحسين جودة الخدمات الطبية؛ وتطوير البنية التحتية الصحية بمختلف مستوياتها بالمحافظة.

ووجه ابن الوزير بشراء جهاز ثانٍ للملاحة الجوية (V-HF)، لتعزيز منظومة الاتصال في برج مطار عتق الدولي، للتواصل مع مختلف الطائرات في أجواء المحافظة، للالتزام بمعايير وسلامة الملاحة الجوية.

والتزم بالحفاظ على المطار من أي أعمال عشوائية أو تخريبية أو ما يُقلق ويُعيق حركة الطيران الإغاثي والتجاري بالمحافظة، مؤكدًا استعداد البنية التحتية لمطار عتق الدولي؛ بمتطلبات السلامة المهنية وضوابط المطارات الدولية.

وأشار مدير عام مطار عتق الدولي سالم حامد لملس، إلى استكمال تركيب منظومة المراقبة الحديثة وجهاز تفتيش الحقائب بالأشعة السينية (X-Ray)، مُشيرًا إلى قرب وصول أجهزة الفحص الأمنية (AXI) من مدينة المكلا بحضرموت.