اتهامات لقيادي حوثي.. مقتل شاب بطريقة وحشية في إب

الحوثي تحت المجهر - الثلاثاء 24 يناير 2023 الساعة 09:41 م
إب، نيوزيمن، خاص:

صحت مديرية القفر، بمحافظة إب، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي –ذراع إيران، على جريمة بشعة عقب العثور على جثة شاب تم تقطيعها إلى أجزاء بالقرب من أحد الأسواق الشعبية.

وبحسب مصادر محلية لـ"نيوزيمن": إن مواطنين عثروا على جثة الشاب محمد أحمد مصلح العماري، بعد اختفائه لعدة أيام. موضحة أن الشاب من أبناء مديرية القفر، تعرض للخطف من قبل مجهولين قبل أن يتم العثور على جثته مقتولاً بالقرب من سوق بيع الدجاج.

وأفادت المصادر أن الجثة لم تكن سليمة، وقد تم تقطيعها إلى أجزاء بطريقة وحشية وإجرامية. مشيرة إلى أن الاجهزة الأمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين قامت بالنزول إلى مكان الجثة وسط محاولة لتمييع القضية.

وتشير المعلومات الأولية إلى وقوف أحد القيادات الحوثية المعروفة في مديرية القفر بالوقوف وراء الجريمة وتصفية الشاب بتلك الطريقة الوحشية. وبحسب المعلومات فإن الشاب محمد العماري دخل في خلاف حاد مع القيادي ح. ي. ش قبل أيام من اختطافه والعثور على جثته مقتولاً بتلك الطريقة البشعة.

وتشهد محافظة إب، انفلاتا أمنيا مريعا في ظل سيطرة الميليشيات الحوثية على مفاصل الأجهزة الأمنية. وتحتل المحافظة قائمة المحافظات اليمنية من حيث معدلات الجريمة والانتهاكات.

وخلال الأيام الماضية كشف تقرير حقوقي صادر عن منظمة رصد للحقوق والحريات، رصد 6296 انتهاكا وجريمة شهدتها مديريات إب، خلال العام المنصرم 2022م. وتنوعت الانتهاكات بين القتل والإصابة والاختطاف والنهب والاقتحام والسطو على الممتلكات العامة والخاصة وغيرها من الجرائم.

ووفقاً للتقرير، تم توثيق (241) جريمة قتل، و(310) جرائم شروع بالقتل، في حوادث قتل مباشرة وأخرى بدعم من المليشيا، فضلاً عن جرائم الفوضى الأمنية التي خلقتها المليشيا في المحافظة المسالمة.

ووثق التقرير (1216) حالة اختطاف بينهم 487 مختطفاً، من الأمناء الشرعيين بالمحافظة، واستبدالهم بآخرين موالين للميليشيات الإيرانية.