دعماً للمحافظ بن ماضي.. نشطاء جنوبيون يطالبون بانتشار قوات النخبة في وادي حضرموت

السياسية - الأربعاء 25 يناير 2023 الساعة 11:22 ص
حضرموت، نيوزيمن، خاص:

طالب نشطاء وسياسيون وأكاديميون جنوبيون، بانتشار قوات النخبة في مديريات وادي حضرموت بدلاً عن قوات المنطقة العسكرية الأولى الموالية لحزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان، والمتهمة بالتورط في الجرائم الإرهابية التي شهدتها الوادي، وكذا المشاركة في تهريب السلاح والمخدرات لميليشيات الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن.

وأطلق النشطاء على تويتر هاشتاجا بوسم #مطلبنا_انتشار_النخبه_بالوادي بالتزامن مع تصريحات محافظ حضرموت مبخوت بن ماضي الذي أشار إلى أن غالبية منتسبي المنطقة الأولى من أبناء المحافظات الشمالية المسيطر عليها من قبل ميليشيا الحوثي، مؤكداً أن الأولى هو ذهابهم للقتال ضد الحوثيين وتحرير مناطقهم.

ابن ماضي، في حوار تلفزيوني مع قناة حضرموت، أبدى مخاوف أبناء المحافظة من بقاء قوات المنطقة الأولى بتركيبتها الحالية، لافتاً إلى تجربة أبناء الساحل مع قوات المنطقة العسكرية الثانية التي غادر أفرادها بالتزامن مع دخول القاعدة واحتلالها للمدينة في أبريل 2015م.

وقال "العدو الذي نواجهه اليوم هو جماعة الحوثي التي تتواجد بالمحافظات الشمالية والتي ينتمي لها أغلب منتسبي المنطقة الأولى... فإذا كان العدو الحوثي الذي نواجهه هو بالنسبة لهم عدو، فليذهبوا لقتاله في محافظاتهم، وان كانوا ينظرون إليه كصديق، فكيف نرغب أن يكون صديق الحوثي موجودا بيننا؟!".

نشطاء وسياسيون جنوبيون تفاعلوا عبر الهاشتاج مع حديث محافظ حضرموت، يقول الأكاديمي الدكتور صدام عبدالله، "قلناها مرارا وتكرارا، لن يحفظ امن واستقرار اي منطقة الا أبناؤها ومن يحملون الولاء بعد الله للوطن، ولا داعي لتجريب المجرب، وخير دليل تسليم الساحل في 2015 للقاعدة من نفس المنطقة الاولى، وكلام المحافظ مبخوت واضح، لذا معالجة الداء قبل انتشاره اهون".

فيما أكد الصحفي والناشط عبدالعزيز الحميدي، أن حضرموت ترفض الحلول الترقيعية، وقال "المماطلة والالتفاف على مطالب أبناء حضرموت غير مقبول، حضرموت لن تقبل أنصاف الحلول، تريد حضرموت موقفا واضحا وصريحا من التحالف العربي اتجاه عدم تنفيذ اتفاق ومشاورات الرياض من قبل مليشيا الإخوان".

أما السياسي والصحفي الحضرمي، حداد الكاف، فقال إن "انتشار قوات النخبة الحضرمية في وادي وصحراء حضرموت سيقطع الطريق على عمليات تهريب السلاح لمليشيا الحـوثي، وسيقطع الطريق على تجار المخدرات بأنواعها".

من جانبه الصحفي أسامة بن فائض، لفت إلى أن محافظ حضرموت مبخوت بن ماضي كان واضحاً في كلمته التي مفادها بأنه آن الأوان لتمكين أبناء حضرموت من إدارة شؤونهم، وأن القيادة مع الشعب في الطريق الصحيح، بعيداً عن أصحاب المشاريع الهادمة لحضرموت وأمنها.