فهد طالب الشرفي

فهد طالب الشرفي

تابعنى على

لقاء ابن زايد بمجلس القيادة.. وتندر جماعة “صورني”

الأحد 01 مايو 2022 الساعة 02:03 م

عرف عن سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي البساطة والتواضع والأخلاق العالية، واستقبال الوفود والزوار في مجالس عربية أخوية بعيدا عن مظاهر البذخ والقاعات الملكية الفاخرة.

في لقائه مع مجلس القيادة الرئاسي لم تظهر صور بعض (أعضاء المجلس) في الصورة المرفقة مع الخبر، ربما لأن شكل المجلس وعدد الضيوف المتوزعين على جوانبه لم تتح لمن التقط الصورة أن يشمل كل الجالسين، ولأن صورة (عضوي) المجلس اللواء عيدروس الزبيدي واللواء فرج البحسني لم تظهرا فقد بدأ الذين في قلوبهم مرض يتساءلون بخبث، وبعضهم هاجم شخص القائد عيدروس وحول الموضوع إلى مناسبة للسخرية والتندر.

وعلى كل حال، فقد نشرت صورته وهو يصافح سمو الشيخ، وبعيدا عن الصور والمواقع واللقطات فنحن جميعا نعلم أن اللواء البطل عيدروس ليس من جماعة “صورني” وإنما هو قائد لمشروع “القول ما ترى لا ما تسمع”.

 وعيدروس الأمس واليوم وغدا هو الرقم الصعب الذي عجزت أمامه كل مشاريع الظلام والفوضى والإرهاب.

نقول لأولئك، كفاكم لؤما ومرضا فأنتم كل يوم تسقطون وعيدروس ورجاله يحققون كل يوم نجاحات جديدة، وإنجازات جديدة، والمستقبل لهم لا لكم، لأنكم اخترتم الوهم وبضاعتكم هي الإشاعة والبذاءة والتحقير والتحريض، وغيركم يعمل على الأرض ويثبت نفسه أمام القريب والبعيد.

تحية نضالية خالدة للقائد عيدروس وكل قيادات النضال الجنوبي، وفقكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك