مشافي إب وذمار متعفنة بالجثث والمليشيات تحشد من المحافظتين إلى الضالع في السدة

@ الضالع، نيوزيمن، خاص: الجبهات

2020-01-08 23:09:31

تواصلت مساء الأربعاء مواجهات متقطعة في جبهات شمالي الضالع، وتحشد المليشيات تعزيزات جديدة إلى نقطة تجمع في السدة بإب، بعد خسائر كبيرة ومتجددة مُنيت بها في جبهات الحرب الأسبوع الجاري وتحرير مواقع جديدة من يدها.

تتواصل اشتباكات متقطعة في جبهات الفاخر والجب وبتار شمالي الضالع، بالأسلحة المختلفة، وكانت تجددت في وقت مبكر مساء اليوم.

وأفادت مصادر ميدانية ومحلية متطابقة، نيوزيمن، الأربعاء، أن تعزيزات جديدة تحشدها المليشيات من ذمار وإب، ويتم تجميعها في مديرية السدة بمحافظة إب قبل توجيهها إلى جبهات شمال الضالع المحتدمة.

وتعرضت حشود وتعزيزات زجت بها المليشيات مؤخراً إلى جبهات باب غلق والفاخر والجب وبتار لهزائم كبيرة وخسرت المليشيات العشرات بينهم قيادات ميدانية كبيرة خلال أيام قلائل، فيما أسميت "معركة ثأر الصمود" انتقاما لضحايا القصف الصاروخي على ملعب الصمود بمدينة الضالع الأسبوع الماضي.

خلال ذلك داهمت المليشيات عشرات المنازل في العود ونفذت اعتقالات عشوائية وملاحقات ونكلت بالسكان، بينما داهم مسلحوها، الأربعاء، منزل عبده الحذيفى - رئيس جهاز الأمن السياسى بالحكومة الشرعية، فى جبل الأحذوف بمديرية الحشاء شمال غربي الضالع.

وحررت القوات الجنوبية المشتركة والمقاومة مواقع جديدة غربي الفاخر، فيما سقطت قيادات حوثية من إب وصعدة في جبهات بتار الجب وباب غلق.

واستطاع أحد جنود اللواء الأول صاعقة بالقوات الجنوبية، عصر الأربعاء، إسقاط طائره تجسس بدون طيار في قرية القرين العقلة بمحافظة الضالع.

ولجأت المليشيات تحت نزيف الزحوف والهجمات الفاشلة إلى الضرب العشوائي بالقذائف الصاروخية والمدفعية على القرى والمناطق الآهلة واستهداف المعسكرات بالصواريخ الباليستية، حيث سقط وأصيب عشرات الجنود يوم الثلاثاء جراء قصف صاروخي على معسكر الصدرين الخاص باللواء الرابع احتياط، في مريس، والتابع لمحور إب.

وخلفت المليشيات جثث الصرعى من مقاتليها في ميادين وشعاب المواجهات، وأظهرت صور حصل عليها نيوزيمن، جثثا متناثرة في مساحات خالية بالفاخر وبتار.

وقالت مصادر طبية ومحلية في إب، إن المستشفيات استقبلت عشرات الحوثيين المصابين خلال أيام الأسبوع الجاري، بينما تكدست جثث القتلى في الثلاجات.

وفي ذمار قالت مصادر طبية، إن جثث قتلى حوثيين من جبهات الضالع تعفنت جراء عدم كفاية الثلاجات في المشافي.