الموجز

ثلاث جرائم اغتيال في يوم واحد.. الفوضى الأمنية تتسع بوادي حضرموت

@ سيئون، نيوزيمن، خاص: متفرقات

2020-02-27 19:54:19

شهدت مدينتا سيئون والقطن بوادي حضرموت، الخميس، ثلاث عمليات اغتيال منفصلة راح ضحيتها شاب في العشرينيات ومواطن وجندي.

ففي مدينة سيئون، اغتال مسلح مجهول جندياً يعمل مرافقا لمدير أمن المديرية وسط السوق العام.

وقال شهود عيان، إن مسلحا على متن دراجة نارية أطلق النار على الجندي "محمد صالح صويلح" الذي ينحدر من محافظة أبين، لحظة دخوله صيدلية بن جديد بجوار سوق الخضروات والفواكه.

وقال الشهود لـ"نيوزيمن"، إن الجاني فر بعد أن أطلق رصاصات عدة على الجندي وأرداه قتيلا.

ولم تُعرف أسباب ودوافع القتل حتى اللحظة، غير أن الأجهزة الأمنية نصبت نقاطا في الشوارع الرئيسية والفرعية بالمدينة بحثا عن المتهم.

في ذات السياق، لقي طالب حتفه وأصيب أربعة آخرون برصاص مسلح أثناء سيرهم في موقف عام بجانب نقطة مدودة العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية الأولى على مدخل مدينة سيئون الغربي.

وذكرت مصادر محلية لـ"نيوزيمن" أن مسلحا على متن دراجة نارية أطلق وابلا من الرصاص على خمسة من طلاب المعهد الصحي من أبناء مديريات دوعن وحريضه ووادي العين ظهر اليوم.

وأسعف الطلاب على متن سيارات المواطنين إلى هيئة مستشفى سيئون العام لتلقي العلاج، بينما وضع المتوفى المنتمي لقبيلة (بلفقيه) بمديرية دوعن في ثلاجة المستشفى ووصل ذووه عند الرابعة من عصر اليوم لاستلام جثته.

وتنوعت إصابة الطلاب بين بليغة ومتوسطة، وحالتين في غرفة العناية المركزة.

يذكر أن طلاب المعهد الصحي أبناء المديريات الغربية والشرقية البعيدة عن مدينة سيئون يتوجهون نهاية كل أسبوع لمناطقهم لقضاء إجازة عطلة الأسبوع بين أهاليهم، ويلجأون في التنقل للمواصلات في الطريق على المارة.

وفي جانب آخر، أطلق مسلحان اثنان النار على مواطن يعمل في محل تجاري لبيع الالكترونيات بمديرية القطن.

وأوضحت مصادر محلية أن مسلحا على متن سيارة أطلق وابلا من الرصاص على المجني عليه المنحدر من قبيلة (آل باتيس) أثناء انشغاله بعمله بداخل المحل.

وتوفي "باتيس" على الفور، فيما لم تحدد حد اللحظة أسباب الجريمة ودوافعها، غير أن البعض يرجح أنها قد تكون لها علاقة بالثأر بين القبائل في تلك المناطق.

وتعاني مدن وادي حضرموت خصوصاً القطن وسيئون إضافة لمديرية شبام من انفلات أمني وارتفاع حوادث الاغتيال التي تطال عسكريين ومواطنين.