الموجز

مستهلكون في المخا تفاجأوا بارتفاع كبير في الأسعار والسجائر في الصدارة

@ المخا، نيوزيمن، خاص: عين على المخا

2020-05-21 23:20:27

شهدت أسعار سلع ومنتجات استهلاكية في المخا ارتفاعا مفاجئا وصل في بعض الحالات إلى 30 في المائة.

وشكا مستهلكون من زيادات كبيرة ومبالغة في الأسعار تفرض دون معرفة الأسباب أو تفسير مقنع للفوارق الكبيرة في الأسعار بين عشية وضحاها.

وارتفعت، على سبيل المثال، أسعار السجائر بأصنافها محلية التصنيع والمستوردة أو تلك المهربة.

وقفز سعر علبة السجائر ماركة روثمان بنوعيه الأزرق والأبيض أو الخفيف ثلاثمائة ريال دفعة واحدة لتباع بألف ريال بدلا عن سبعمائة بزيادة قاربت 40 في المائة.

كما ارتفعت أسعار الأصناف الأخرى بنسب متفاوتة من 100 إلى 200 ريال.

باعة التجزئة يشكون هم أيضا من ارتفاع القيمة وأنهم يشترون بأسعار جديدة من تجار الجملة.

بدورهم يحمل هؤلاء المسؤولية على أسعار الصرف وتدهور قيمة الريال اليمني مقابل السعودي والدولار.

لكن هذا يبقى غير كاف أو مقنع لتبرير الزيادات الكبيرة في غضون ساعات قليلة وعلى مشارف عيد الفطر، وبالنظر إلى نسبة الفارق الذي قد يكون حدث مع أسعار الصرف خلال يومين لا أكثر، علاوة على أن تجار الجملة يصرفون المخزون لديهم من فترات سابقة بالأسعار الجديدة محملة زيادات كبيرة وغير معقولة.

ويبدو أن جزءًا من المشكلة يكمن في انعدام الرقابة وغياب المكاتب الحكومية والتنفيذية عن دورها وواجباتها تجاه السوق وحركة البيع والرقابة على الأسعار ما أعطى حرية زائدة للتجار في التصرف بمأمن من العواقب والمساءلة أو الرقابة.